المصدر : الامارات اليوم

أطلقت شرطة أبوظبي تحذير هام لكل المواطنيين والمقيمين وخصوصاً قائدي وسائقي السيارات على الطرقات العامة



نشرت شرطة أبوظبي تحذير مهم لقائدي المركبات من مخاطر الانحراف المفاجئ للسيارات ومايتسبب به في وقوع حوادث مرورية مؤلمة ضمن حملة التوعية والتثقيف لقائدي المركبات ومستخدمي الطريق .

وقامت مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية بدعوة السائقين إلى ضرورة الانتباه والتركيز ومراقبة الطريق اثناء سفرهم او قيادتهم، وعدم الانشغال بالهاتف أثناء القيادة، واستخدام الإشارات الضوئية عند الرغبة بتغيير المسار، استخدام المرايا للتأكد من وجود مساحة تسمح بالانتقال إلى الحارة الأخرى، الالتزام بالسير على المسارات دون تغييرها.

وأوضح مدير مديرية المرور والدوريات العميد خليفة محمد الخييلي، ان هذه الحملة التثقيفية والتوعوية تأتي ضمن خطة شاملة للتوعية المرورية لشرطة أبوظبي لعام 2018 تتكون من 6 حملات تم أعدادها بناء على أسباب الحوادث المرورية، و تشمل "السرعة، الانشغال عن الطريق ، الانحراف المفاجئ ، صيانة المركبة وسلامة الإطارات، عدم ترك مسافة أمان بين المركبات ، عدم مراعاة مستخدمي الطريق " كما تتضمن التوعية بإشارة قف للحافلات والمخالفات الخطرة مثل تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء ، والقيادة بدون رخصة ،واستخدام الهاتف أثناء القيادة وغيرها من المخالفات الاخرى.

وأشار إلى أن الانحراف المفاجئ للمركبات احتل المرتبة الثانية من جملة الأسباب التي أدت إلى وقوع الحوادث المرورية العام الماضي (2017) على مستوى إمارة أبوظبي بنسبة 14% موضحاً أن الانحراف المفاجئ للمركبات يُقصد به، ما ينتج من حوادث ومخالفات خطرة نتيجةَّ تغيير السائقين مسارهم بطريقة مفاجئة، والانتقال إلى مسار آخر، أو الدخول المفاجئ أمام المركبات الملتزمة بمسارها الصحيح، دون استخدام الإشارات الضوئية مما يتسبب في وقوع الحوادث المرورية.

وأضاف: أن المديرية تنفذ برامج التوعية في هذه الحملة بالتنسيق مع إدارة الإعلام الأمني وذلك في إطار الجهود المبذولة لتحقيق أفضل مستويات السلامة المرورية، للارتقاء بسلوكيات السائقين إلى أفضل الممارسات بما يدعم ما تم تحقيقه من نتائج إيجابية في مستويات السلامة المرورية.

ولفت إلى أن الحملة تأتي في إطار استراتيجية السلامة المرورية للمديرية للارتقاء بمستويات السلامة المرورية " وتتضمن برامج توعية شاملة حول أهم الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية وتشمل الإهمال وعدم الانتباه والانحراف المفاجئ وعدم ترك مسافة أمان كافية والسرعة الزائدة ودخول طريق رئيسي دون التأكد من خلوه وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء وصيانة المركبة واستخدام الهاتف أثناء القيادة.

وتستمر الحملة لشهرين تستهدف السائقين في القطاعين العام والخاص وأندية الجاليات وسائقي مركبات الأجرة، وتتضمن نشر بوسترات توعية من خلال منصات شرطة أبوظبي للتواصل الاجتماعي، وكتيبات توعية لحث السائقين على الانتباه وتجنب الانحراف المفاجئ، كما تشمل عقد محاضرات مرورية، وتوزيع المطبوعات من خلال نقاط التوعية المرورية التي يتم تنظيمها على الطرق الداخلية والخارجية، والتوعية عبر وسائل الإعلام المختلفة.


قد يعجبك أيضاً