المصدر : سبق

يبدء من اليوم السبت الموافق الاول من شهر يوليو للعام الميلادى 2018 التطبيق الرسمى لزيادة الرسوم المقرر المفروضة على كافة المقيمين وزائرى المملكة العربية السعودية،



وذلك ضمن برنامج تحقيق التوزان المالى وفقا لرواية المملكة 2030. وذلك وفقا لما تم التصريح به عن طريق وزير المالية السعودى محمد الجدعان والذى اكد ان السعودية سوف تستمر فى فرض و تطبيق الرسوم على التابعين والمرافقين للعمالة الوافدة بموعدها المقرر اليوم .

ويوضح الوزير الجدعان ان حكومة المملكة العربية السعودية تهدف من خلال تلك البرامج الى تحقيق التوازن المالى بين المصروفات والايرادات بالميزانية السنوية وذلك بحلول عام 2020 حيث اكد الجدعان ان تطبيق الرسوم على التابعين والمرافقين للعمالة الوافدة سوف يدخل حيز التنفيذ اليوم وفقا لما كان مقرر له ولم يتم تاجيل التطبيق تحت أى بند .

وصرح الجدعان فى تصريح لوكالة الانباء السعودية إلى أنَّ الحكومة ملتزمة بهدفها المتمثل في تحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات في الميزانية بحلول 2020.

ومن الجدير بالذكر ان منذ شهر ديسمبر الماضى قد اعلنت المملكة العربية السعودية عن تنفيذها برنامج المقابل المادى وتطبيقه بالشطر الثانى من العام الحالى 2017 والذى يقتضى بان يتم تطبيق الرسوم على التابعين والمرافقين للعمالة الوافدة وكذلك العمالة الزائدة عن نظيرتها من العمالة السعودية وفقا لما هو معروف أعلاميا بسعوده الشركات .

ووفقا لما تم التصريح به من قبل وزارة المالية السعودية سوف يتم تطبيق الرسوم بشكل شهرى على المرافقين وكذلك المرافقات بشكل حصرى فى عام 2017، وذلك بواقع 100 ريال سعودى على كل مرافق للعمالة الوافدة وذلك تستطيع المملكة توفير اكثر من مليار ريال سعودى بنهاية عام 2017 من تطبيق الرسوم على التابعين والمرافقين للعمالة الوافدة .

وفى بداية العام الجديد2018 سوف يتم تطبيق الرسوم للعمالة الوافدة وذلك على كافة الاعداد الفائضة عن العمالة السعودية بكل شركة فى كافة قطاعات الاعمال السعودية ، وذلك بواقع مبلغ وقدرة 400 ريال سعودى شهريا عن كل عامل أجنبى، وفى حالة كون العمالة الوافدة بقطاع ما أقل من السعودية سوف تدفع بواقع 300 ريال سعودى شهريا ، وبذلك تكون وزارة المالية السعودية قد قامت بجمع اكثر من 24 مليار ريال سعودى بنهاية العام القادم 2018 وفقا لخطة برنامج المقابل المالي للعمالة الوافدة. كما سوف يتم زيادة الرسوم المقرر للعمالة الوافدة بنهاية عام 2020 يبقى 800 ريال سعودى للعمالة الوافدة يبقى عائد برنامج المقابل المالى للعمالة الوافدة بالعام الواحد 65 مليار ريال سعودى

ورسوم التابعين كلها تصب في معنى واحد، ألا وهو رسوم المقيمين في السعودية، من أبناء الدول الأخرى، وسوف يتم فرض عدة رسوم معينة، تم تطبيقها بالفعل في أول 2018، ولكن في البداية يجب أن نوضح أن هناك سمة وهدف معين لتلك الإصلاحات الاقتصادية، وهي الاكتفاء والاعتماد على الكادر البشري السعودي، بعد أن ظلت السعودية تعتمد على العمالة الوافدة المصرية والأجنبية لعقود طويلة،


قد يعجبك أيضاً