عضو في جمعية الانتقالي يرفض التعيين ويتهم مجلس الزبيدي بالإقصاء والتهميش والوصاية
عضو في جمعية الانتقالي يرفض التعيين ويتهم مجلس الزبيدي بالإقصاء والتهميش والوصاية


أعلن حسين بن عبدالله بن حسين الواحدي رفضه تعيينه ضمن أعضاء ما يسمى الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي الجنوبي، متهماً المجلس الذي يقوده محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي، بالإقصاء والتهميش والوصاية.


وبحسب موقع عدن الغد، قال الواحدي في بيانا له، "إنه ومن موقع المسئولية واستشعارا لهذا الظرف التاريخي وانطلاقا من الأمانة وتنزها عن تحصيل المكاسب الشخصية من التربع على المناصب فإنني أعلن رفضي التعيين في الجمعية العمومية وذلك تضامنا مع ابناء المنطقة واقصد ابناء المديريات الجنوبية والشرقية (مناطق الواحدي ) الذين يشعرون بالغبن والتهميش منذ زمن بعيد نتيجة لسياسات اقصائية مناطقية استبعدت ابناءها من تولي المناصب الإدارية والسياسية والمشاركة في الحكم والرأي والإدارة داخل المحافظة وخارجها".

واختتم الواحدي: "الآن نحن على اعتاب مرحلة جديدة كنا نأمل ان تكون مختلفة ويمثل فيها أبناء المنطقة بشكل عادل ومساوي لغيرهم من ابناء المناطق الأخرى إلا أننا نرى أن المجلس الانتقالي يكرر نفس سياسة الاقصاء والتهميش والوصاية السابقة من حيث تمثيل ابناء المنطقة في المجلس الانتقالي عند تشكيل قيادته والآن عند تعيين أعضاء الجمعية العمومية.

وأمس أعلن الانتقالي أعضاء الجمعية العمومية المكونة من 303 عضواً.

المصدر : حضارم نت