نائب الرئيس: حضرموت بتعايشها وأصالتها مفخرة لكل أبناء اليمن
نائب الرئيس: حضرموت بتعايشها وأصالتها مفخرة لكل أبناء اليمن

أشاد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح بأدوار محافظة حضرموت وأبنائها ومساندتهم للشرعية وتشكيلهم حاضنة ومأوى لكل أبناء اليمن في ظل الانقلاب التي تعرضت له البلاد.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام بن حبريش الكثيري وقائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس وأركان حرب المنطقة العميد الركن يحيى أبو عوجاء ومدير أمن الوادي والصحراء العميد سعيد علي العامري وعدد من قادة الوحدات العسكرية في المنطقة العسكرية الأولى.

ونقل نائب الرئيس خلال اللقاء تحيات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، معبراً عن التهاني القلبية لكل أبناء حضرموت بمناسبة مرور العيد الوطني ال54 لثورة ال14 من اكتوبر المجيدة.

وعبر نائب الرئيس عن الشكر لقيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت بقيادة المحافظ اللواء الركن فرج البحسني وكل القيادات العسكرية والأمنية على الأدوار التي يقومون، شاكراً جميع أبناء حضرموت على حسهم الوطني وتلاحمهم مع الحكومة الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية وتجسيدهم مبدأ التلاحم الوطني والتعايش والتسامح في أبهى صورة.

وفي اللقاء أشار نائب الرئيس بأن الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم ومنها إقليم حضرموت هي الشكل الأمثل للدولة بما يضمن التوزيع العادل للسلطة والثروة والشراكة الحقيقة في الحكم بعيداً عن المركزية وسلبياتها..مؤكداً على ضرورة العمل على محاربة الإرهاب والقضاء على مشاريع العنف، مشيداً بما حققته الأجهزة العسكرية والأمنية في هذا المجال.

ونوه نائب الرئيس إلى اهتمام فخامة رئيس الجمهورية بالأوضاع في حضرموت ودعمه المستمر لجهود السلطة المحلية في تلبية متطلبات المواطنين والسهر على خدمتهم، مشددا على ضرورة التنسيق والتكامل بين مختلف الأجهزة بما يحقق راحة المواطنين واطمئنانهم وتحقيق السكينة العامة.

وثمن نائب الرئيس الدعم اللامحدود لدول التحالف الداعمة للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وما قدمته من جهد ودعم مستمر في سبيل حماية اليمن وأمنه وهويته التي تعرضت لاعتداء ومؤامرة ممولة من إيران.

من جانبه عبر وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عن شكره لنائب رئيس الجمهورية على اهتمامه بقضايا حضرموت، رافعاً التهنئة للقيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية ونائبة وللحكومة باسم كل أبناء وقيادات الوادي والصحراء بمناسبة أعياد الثورة سبتمبر وأكتوبر.

كما عرض الوكيل جملة من الاحتياجات والمتطلبات لأبناء المنطقة.

وقدم قائد المنطقة العسكرية الأولى وأركان حرب المنطقة ومدير أمن الوادي والصحراء وقادة الوحدات عرضاً عن أدوار وانجازات المنطقة العسكرية الأولى والوحدات التابعة لها والأجهزة الامنية في مكافحة الارهاب والحد من الجريمة وحماية المكتسبات الوطنية في الوادي والصحراء وتأمين جميع المؤسسات، مجددين العهد للقيادة السياسية بحماية مصالح المواطنين ومحاربة الارهاب والقيام بالمهام الوطنية المسندة على عاتقهم بكل كفاءة واقتدار.

المصدر : الصحوة نت