الرئيس هادي: معركتنا مع الانقلابيين دفاعاً عن الثورة والجمهورية والدولة الاتحادية
الرئيس هادي: معركتنا مع الانقلابيين دفاعاً عن الثورة والجمهورية والدولة الاتحادية

أكد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي أن المعركة التي يخوضها الشعب اليوم لإنهاء الانقلاب، ليست من أجل شخص رئيس الجمهورية، بل هي دفاع عن الثورة والجمهورية والدولة الاتحادية والأمن والاستقرار، فالأشخاص زائلون و الوطن هو الباقي.

وأكد الرئيس هادي على وحدة الموقف والثبات تجاه قضايا الوطن المصيرية حتى يستعيد شعبنا اليمني مجده وعزته وانتصاراته في ربوع مناطقه ومحافظاته بفضل تلاحم أبناء المجتمع والمواقف الأخوية الداعمة للأشقاء في دول التحالف وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الأمارات العربية المتحدة وكافة دول التحالف.

جاء ذلك خلال استقباله عقب أداءه صلاة العيد جموع المهنئين بمناسبة عيد الأضحى المبارك من مستشارين وأعضاء مجالس النواب والوزراء والشورى والقيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الاجتماعية والسياسية والثقافية وممثلي الأحزاب والشباب والإعلام ومنظمات المجتمع المدني وجمع من أبناء الجالية اليمنية.

وقال :" نحن جميعاً شركاء في هذا الوطن ، وفي الدفاع عنه ، والانتصار له والحفاظ عليه، ولا اعتقد ان اليمنيين الاحرار والشجعان سيقبلون ان يفرض عليهم مدّعو الحق الالهي سلطتهم الكهنوتية المتخلفة، أو يعود نظام عائلي بائد للحكم وقد ثار عليه شعـب اليمــن ودفع ثمنا غاليا من اجل هذا التغيير الذي قاده الشباب في 2011م.

وأضاف :" أن الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني اليوم في مختلف الجبهات تؤكد أننا ماضون في بناء اليمن الاتحادي الجديد الذي ينهي الإقصاء والتهميش والظلم ويحتكم للتوزيع العادل للسلطة والثروة ويستند لمبادئ الحكم الرشيد ويجد كل يمني من تهامة إلى المهرة ومن صعده الى سقطرى ذاته وحقوقه، وتحفظ له مصالحه وطموحه".

 

المصدر : الصحوة نت