حجاج المهرة.. يوم حملتهم الأيادي البيضاء إلى المشاعر المقدسة
حجاج المهرة.. يوم حملتهم الأيادي البيضاء إلى المشاعر المقدسة

  
في سابقة هي الأولى من نوعها تمكن 250 حاجاً من أبناء محافظة المهرة، شرقي اليمن، من أداء فريضة الحج، بعد أن ظلت حصة المحافظة طيلة الأعوام الماضية ما دون الـ 50 حاجاً.
 
ويعود الفضل في حصول أبناء المهرة على هذه الفرصة إلى مكرمة خادم الحرمين الشريفين العـاهل السعودي سلمـان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وبتدخل مباشر من سفير المملكة العربية السعودية في اليمن محمد سعيد آل جابر، الذي تمكن من توفير هذه الحصة بصورة حصرية لأبناء المهرة.
 
وتشير إحصائيات حج البعثة اليمنية الحكومية للموسم الحالي إلى أن محافظة المهرة لم تحصل سوى على 47 حاجاً من أصل 24 ألف حاجاً خصصت لليمن.
 
وأثارت هذه الحصة الضئيلة استياء أبناء محافظة المهرة التي تعد ثاني أكبر محافظات اليمن من حيث المساحة ويبلغ تعداد سكانها أكثر من 130 ألف نسمة، إلا أن السفير السعودي عمل على تعويض أبناء المهرة من خلال المكرمة الملكية التي فوجت قرابة 250 حاجاً من أبناء المحافظة.
 
وعبر الحجاج المهرة عن سعادتهم بالخدمة المقدمة للحملة، مؤكدين إنه تم توفير السكن الملائم في مكة المكرمة لكامل البعثة، إضافة إلى توفير وسائط التنقل عبر باصات حديثة  بسهولة ويسر، والسكن في المشاعر منى وعرفة في مواقع مميزة، وتسخير طاقم إشرافي محترف ومشرفين مرشدين، وتوفير وجبات الغذاء.
 
وتوجهوا بخالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده، وإلى السفير السعودي في اليمن، على منحهم هذه المكرمة السخية، وتكفل حكومة المملكة بكامل تكاليف الحملة، في سابقة هي الأولى من نوعها.
 
وقال أمين عام محافظة المهرة سالم عبدالله نيمر، إن سعادة سفير المملكة في اليمن محمد سعيد آل جابر عمل على توفير 500 تأشيرة لمنح أبنا المهرة فرصة لأداء فريضة الحج، تمكن.

وأكد نيمر إن حملة حجاج المهرة حظيت بتجهيزات مميزة، منذ دخول الحجاج من منفذ الوديعة حتى وصولهم إلى مكة المكرمة ومن ثم إلى المشاعر المقدسة، موجهاً الشكر للسفير محمد آل جابر ولقيادة المملكة على هذا العطاء الكبير.
 
من جانبه قال وكل محافظة المهرة سعيد مطيان إن الحملة وفرت كل سبل الراحة للحجاج اليمنيين من محافظة المهرة، متمنياً تتاح الفرصة لعدد أكبر في العام القادم.
 
وقال الحاج محمد سعد فورس، أحد حجاج الحملة، أن هذه الحملة تعد سابقة من نوعها بعد أن أتيح لـ 250 حاجاً من أداء فريضة الحج، بعد حرمان أبناء المهرة لسنوات طويلة من أداء هذه الفريضة، متوجها بالشكر لقيادة المملكة وسفيرها لدى اليمن ولمحافظ المهرة الذي تكللت جهوده مع سعادة السفير بنجاح الحملة.
 
يشار إلى أن محافظة المهرة تقع في الجزء الشرقي من اليمني، وتجاورها سلطنة عمان شرقًا، وتبلغ مساحتها نحو 67 ألف كيلومتر مربع، وتعد المحافظة الثانية الأكبر مساحة في اليمن بعد محافظة حضرموت.

المصدر : المشهد اليمني