قيادي انفصالي بارز يفجر مفاجأة: انفصال الجنوب ليس حلا
قيادي انفصالي بارز يفجر مفاجأة: انفصال الجنوب ليس حلا

 

 

في موقف مفاجئ وغير متوقع، ادلى قيادي بارز في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال بتصريحات مغايرة لكل ما ردده طوال اعوام، عن ضرورة انفصال الجنوب، واقامة دولة مستقلة.

 وأكد القيادي البارز في الحراك الجنوبي الدكتور عبدالكريم قاسم، ان انفصال الجنوب ليس حلا.. داعيا إلى إنتهاج نظام حكم دولة اتحادية في اليمن، وهو ذات التوجه الذي يتبناه الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته المدعومة من التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة السعودية.

وبعد سنوات من دعواته للانفصال، قال عبدالكريم قاسم  " ان الحل يكمن في دولة فيدرالية من عدة اقاليم ".

وأضاف:" عمر الدولة التي تشكلت في الجنوب بدمج 23 سلطنة و مشيخة و إمارة فيها لم يتجاوز 23 سنة و قبل ذلك لم يكن للجنوب دولة موحدة من المهرة الى باب المندب على مر التاريخ و من لديه ما يثبت عكس ما أقول فليأتي به. في هذه الدولة الوليدة كانت هناك محاولة لتكوين نواة شعب بهوية وطنية واحدة الا أنها جوبهت بمنعطفات خطيرة مزقت هذه الوحدة و أضاعت حلم الدولة الجنوبية الواحدة و كذا الدولة اليمنية الواحدة لاحقا".

وتابع بالقول :" ما هو مطلوب اليوم إما وجود صيغة لدولة تجمع هذا الشعب العربي من المهرة الى صعدة يتعايش فيها الجميع في ظل دولة ضامنة لحرية الناس و كرامتهم و في ظل دستور و قوانين يكون بموجبها كل المواطنين متساوون في الحقوق و الواجبات أو العودة الى التشكيلات القديمة التي كانت قبل 67 التي ضمنت للناس العيش في مجتمعات آمنة لا يفترس بعضها الآخر.

وأكد القيادي البارز في الحراك، في تصريحات نقلتها مواقع اخبارية جنوبية، ان عودة الجنوب بما كان قبل 67 مستحيل وعودة الشمال كما كان قبل الوحدة مستحيل.

وشدد قاسم، على انه لا حل منظور أمامنا اليوم الا الدولة الإتحادية، ربما ليس بالستة الأقاليم و إنما قد يزيد أو ينقص بحسب ما يتم التوافق عليه مع حق أقاليم بعينها أن تتوحد إذا رأت في ذلك فائدة، وفقا لقوله.

وتتراجع دعوات الانفصال في الجنوب يوما بعد اخر، مع احتدام الخلافات بين قياداته السياسية منذ تحرير المحافظات الجنوبية، وموقف التحالف العربي بقيادة السعودية المؤكد على وحدة وامن واستقرار اليمن، الذي تنص عليه المرجعيات المحلية في مخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية الصادرة من مجلس الامن.

*صورة ارشيفية

المصدر : المشهد اليمني