محكمة ألمانية توقف ترحيل تركي مدان بدعم جماعة إسلامية متشددة
محكمة ألمانية توقف ترحيل تركي مدان بدعم جماعة إسلامية متشددة

أوقفت أعلى محكمة في ألمانيا اليوم الثلاثاء، ترحيل مواطن تركي مدان بدعم منظمة إسلامية متشددة، قائلة إن السلطات عليها أولا ضمان ألا يواجه التعذيب أو ظروف احتجاز غير إنسانية في دولـة تركيـا.

وألغت المحكمة الدستورية الاتحادية حكمًا لمحكمة أقل درجة أمرت بترحيل الرجل الذي ولد ونشأ في ألمانيا، وذلك بعد إدانته بالسفر إلى سوريا ودعم "منظمة إرهابية".

ويعتقد بأن نحو ألف شخص غادروا ألمانيا للقتال مع الإسلاميين المتشددين، وبعضهم يعود الآن مع انحسار وجود الجماعة المتشددة في الشرق الأوسط.

وجاء في حكم المحكمة، أن الرجل البالغ من العمر 30 عاما، والذي لم يتم تحديد اسمه، ذهب إلى سوريا مع زوجته وأطفاله في 2013 حيث قدم الدعم لجماعة إسلامية متشددة، وأضافت أنه بعد عودته إلى ألمانيا حول أموالا إلى حساب مرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية.

وكان قد صدر عليه في بادئ الأمر حكم بالسجن لثلاث سنوات ونصف في ألمانيا عام 2015، لكن سلطات الهجرة أمرت بترحيله على الفور إلى دولــة تركيـا. وطالبت المحكمة العليا بمراجعة حالته.

وقالت: "الدستور يلزم السلطات المسئولة والمحاكم بأن تعرف الأوضاع في بلد الترحيل قبل القيام بهذه العملية".

وألمانيا موطن لنحو ثلاثة ملايين شخص من أصل تركي يحمل بعضهم الجنسية الألمانية في حين يحمل آخرون الجنسية التركية فقط.

وطلب عدد متزايد من الأتراك اللجوء في ألمانيا منذ انقلاب عسكري فاشل في دولـة تركيـا عام 2016.

المصدر : الدستور