جيش ميانمار يعترف بقتل اكثر من 300 مسلم
جيش ميانمار يعترف بقتل اكثر من 300 مسلم

أقر جيش ميانمار، بقتله ما لا يقل عن 370 من مسلمي الروهينغيا، خلال المواجهات التي يشهدها إقليم أراكان (جنوب غرب)، منذ 25 أغسطس / آب المنصرم.


وجاء ذلك في بيان صحفي صدر اليوم الجمعة، عن مكتب قائد الجيش، الجنرال مين أونغ هلينغ، مؤكدا أن قوات الجيش اعتقلت 9 أشخاص من الروهينغيا، فيما قُتل 15 عنصرا من الجيش بينهم ضابطان، فضلًا عن “حرق المسلمين نحو 2763 منزلا في 35 قرية بالإقليم”، بحسب البيان.

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب الجيش، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغيا، حسب تقارير إعلامية.

والإثنين الماضي، أعلن مجلس الروهينغيا الأوروبي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات الجيش بأراكان (راخين) خلال 3 أيام فقط.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وصل بنغلاديش نحو 87 ألف شخص من الروهينغيا، وفق علي حسين؛ المسؤول المحلي البارز في مقاطعة “كوكس بازار” جنوبي البلاد.

وجاءت الهجمات، بعد يومين من تسليم الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان، لحكومة ميانمار تقريرًا نهائيًا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي “الروهينغيا” في أراكان.

المصدر : المشهد اليمني