«الجارديان»: الديمقراطية تموت.. ولا أحد يشعر بالقلق
«الجارديان»: الديمقراطية تموت.. ولا أحد يشعر بالقلق

نشرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، اليوم الثلاثاء، مقالا عن الأوضاع السياسية في الدول الكبرى، كتبه بول ميسون المتخصص في شؤون العدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية، حمل عنوان "الديمقراطية تموت الآن ولا يشعر إلا القليل من الناس بالقلق.. فلماذا؟".

الكاتب قال إن "هناك جهود تسعى نحو هدف واحد من كل من رئيس روسيـا بوتيـن والتركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب، وهو تفريغ النظام الديمقراطي من مضمونه".

وناشد ميسون المجتمعات البشرية بذل مزيد من الجهد لوقف هذا الأمر، معتبرا أن الشهر المنصرم شهد عدة طعنات عميقة لمضمون الأنظمة الديمقراطية خاصة محاكمة الصحفيين المعارضين في جريدة "جمهوريت" التركية، علاوة على قرار بوتين منع شبكة المعلومات الخاصة بالنشطاء والمطالبين بالديمقراطية على الإنترنت.

كما لفت أيضا إلى اضطرار عملاق التكنولوجيا "آبل" إلى سحب بعض المنتجات من موقع متجرها على الإنترنت في الصين، وكذلك الصراع الثلاثي بين الرئيس دونـالد ترامب المتهم بالارتباط بروسيا ووزير العدل في إدارته، إضافة إلى المحقق الخاص الذي تولى التحقيق في الملف الذي يسعى ترامب لإقالته.

وأكد ميسون أن النظام الديمقراطي بدأ الموت بالفعل، مشيرا إلى أن أبرز الأسباب التي تدفعه لقول ذلك هو أن القليل من الناس فقط هم من يشعرون بالقلق على ما تتعرض له بنية الأنظمة الديمقراطية من تآكل.

المصدر : التحرير الإخبـاري