الجزائر.. العثور على جثة الطفل حسام بلقاسمي في بركة ماء
الجزائر.. العثور على جثة الطفل حسام بلقاسمي في بركة ماء

الجزائر — تستمر مآسي اختطاف الأطفال في الجزائر، فبعد بضعة أيام من اختفاء الطفل حسام بلقاسمي، وانتشار حملة واسعة للبحث عنه، عثرت مصالح الدرك الوطني على جثته ميتا اليوم السبت في بركة ماء على الطريق السريع الرابط بين بوسماعيل وخميستي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

واختفى الطفل حسام، البالغ من العمر ثماني سنوات، من بيته في مدينة بوسماعيل الساحلية بولاية تيبازة ظهر يوم الأربعاء الماضي، بعد خروجه من البيت، قبل أن يعثر عليه اليوم، وحضرت أسرته وبعض وسائل الإعلام لعملية انتشال جثته من بركة ماء، إذ أكد أفراد من أسرته أن الجثة تعود فعلا للصغير حسام.

واكتشف مواطن وجود جثة الطفل غير متعفنة في بركة ماء، ليعمل على إشعار السلطات المحلية، وقام الأمن الجزائري باعتقال شخصين أول أمس الخميس، مشتبه بمشاركتهما في عملية الاختطاف، ولا يزال الرأي العام الجزائري في انتظار نتائج الطب الشرعي لتحديد سبب وفاة الطفل.

وخلّفت حادثة اختطاف الطفل، ثم العثور عليه ميتا، غضبا واسعا في الجزائر، وتكرّرت المطالب في الشبكات الاجتماعية بضرورة إعدام مختطفي الأطفال، إذ تحصر الجزائر عقوبة الإعدام في حالات جد خاصة منها الجرائم التي تخصّ أمن الدولة.

وشهدت الجزائر عدة حالات من اختطاف الأطفال في الأشهر الماضية، عدد منهم عثر عليهم أحياء والبعض الآخر عثر على جثتهم، وتتباين أسباب اختطافهم وقتلهم، ومن ذلك استخدامهم في السحر والشعوذة، حسب تصريحات لمسؤولين أمنيين.

المصدر : CNN Arabic