عائلة منفذ هجوم برلين تتسلم جثمانه وتقوم بدفنه في تونس
عائلة منفذ هجوم برلين تتسلم جثمانه وتقوم بدفنه في تونس
شيعت، عائلة منفذ هجوم برلين أواخر السنة الماضية أنيس العامري، جثمانه، الجمعة، بمدينة الوسلاتية التابعة لمحافظة القيروان وسط تونس.

وأواخر 2016، استهدف هجوم إرهابي نفذه التونسي أنيس العامري، العاصمة الألمانية برلين، موقعا 12 قتيلا و48 جريحا، لتعلن السلطات الإيطالية لاحقا أن العامري، قُتل برصاص الشرطة في مدينة ميلان.

يشار إلى أنّ أنيس العامري، هاجر بصفة غير شرعية إلى إيطاليا في 2011، في مرحلة أولى، وسجن فيها 3 سنوات، قبل أن ينتقل إلى ألمانيا طالبا اللجوء فيها.

اقرأ أيضا: تعليق مثير لوالدة الشاب التونسي المتهم بهجوم برلين

وأفادت شقيقته نجوى العامري، بأنّ "عملية الدفن تمت بمسقط رأسه، عصر الجمعة، مباشرة بعد ساعات من استلام جثمان شقيقها القادم من إيطاليا".

وأوضحت أنه "تم في البداية إحالة جثمان شقيقها على قسم التشريح بمستشفى شارل نيكول، بالعاصمة تونس، قبل تسليمه لهم ونقله إلى الوسلاتية ودفنه هناك".

ولم يشارك في الجنازة سوى عدد قليل من الأهالي بحضور عدد من أعوان الأمن.

ولفتت نجوى، شقيقة أنيس، إلى أن العائلة دفعت 12 ألف دينار تونسية (حوالي 6 آلاف دولار) مقابل ما وصف بـ"إقامة جثمان شقيقها بقسم الأموات بإيطاليا".

وتم الدفع تحت إشراف وزارة الخارجية التونسية وبطلب من السلطات الإيطالية التي اشترطت دفع المبلغ مقابل استلام الجثمان، وفق المصدر نفسه.

اقرأ أيضا: "دي فيلت": مخابرات إيطاليا جندت مهاجم برلين ولم تبلغ ألمانيا

يذكر أن العائلة تلقت منذ أشهر "إعلاما" بأن تسلمها جثمان ابنها سيكون مقابل دفع مبلغ من المال.

المصدر : عربي 21