هيمنة النساء على بيع المنتجات الرياضية في إنستغرام.. ولكن؟
هيمنة النساء على بيع المنتجات الرياضية في إنستغرام.. ولكن؟

كشفت دراسة جديدة أنه على الرغم من هيمنة النساء بمجال بيع منتجات الرياضة على إنستغرام، إلا أن الرجال يجنون أموالا أكثر.

وأعدت شركة “فورزا سابلمينتس” الرائدة للأغذية الرياضية بالمملكة المتحدة قائمة “فيت ليست” لحساب وجمع أرباح أبرز العاملين من نساء ورجال بمجال بيع منتجات الرياضة على إنستغرام.

ووجدت الدراسة أن 42 من أبرز50 من العاملين بهذا المجال هم من السيدات، ولكن أعلى شخص كسبا للمال كان مدرب لياقة بدنية يدعى “جو ويكس” على الرغم من تصدره المركز الـ 21 في القائمة من حيث عدد المتابعين.

ووفقا لمجلة “هاربرز بازار”، كانت الأعلى كسبا في الإناث هي “سومر راي” (21 عاما) والتي يتابعها 16 مليونا على إنستغرام.

ووجدت الدراسة أن “سومر”، التي يقع مقرها في كولورادو، يمكن أن تجني ما يصل إلى 20 ألف جنيه استرليني مقابل المنشور الواحد وتستقبل ما يصل إلى 500 ألف إعجاب على المنشورات المتعلقة بالأزياء والغذاء ومشروبات الطاقة والفنادق وعيادات التجميل.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن فرص الرعاية واستضافتها في البرامج يمكن أن يساعد في تعزيز أرباحها لتصل إلى 4 ملايين جنيه استرليني سنويا.

واحتلت المركز الثاني مدربة اللياقة البدنية “ميشيل ليوين” (31 عاما) التي تكسب 3.5 مليون جنيه استرليني سنويا. كما احتلت “جين سالتر” (24 عاما) المركز الثالث، إذ تجاوزت إجمالي 11.5 مليون متابع، وبلغت عائداتها 3.2 مليون جنيه استرليني سنويا.

وبينما ظهر 8 رجال فقط في قائمة أفضل 50 خبير لياقة بدنية، تصدر “جو ويكس” القائمة، وعلى الرغم أن 1,9 مليون فقط شخص يتابعونه على إنستغرام، إلا أنه يستعد حاليا لإطلاق كتابه الخامس للطبخ، وأوضحت الدراسة أن “جو” يجني 33 ألف جنيه إسترليني يوميا.

وعلى الرغم من سيطرة وهيمنة الإناث على مجال بيع المنتجات الرياضية على إنستغرام، إلا أن هناك فجوة واضحة في العائدات بين الجنسين، لأن “جو ويكس” يجني من الأموال أكثر 3 مرات من الإناث.

 

المصدر : فوشيا