تعديلات ضرورية بغرفة الطعام بعد إنجاب الأطفال
تعديلات ضرورية بغرفة الطعام بعد إنجاب الأطفال

تضطر الكثيرات إلى إجراء بعض التغييرات والتعديلات على غرف المنزل بعد إنجابهن، وخاصة إذا كان أحد هؤلاء الأطفال من الأشقياء وكثيري الحركة.

وتعد غرفة الطعام واحدة من أهم الغرف التي يجب تعديلها، تجنبا لحدوث أي فوضى أثناء تجمع الأسرة لتناول الغذاء مع الطفل كثير الحركة.

موقع “بيوتيفول هاوس” يرصد هنا أبرز التعديلات الواجب تنفيذها بغرفة الطعام في ظل وجود هذا النوع من الأطفال..

كراسي ذات حوافٍ دائرية

 

يجب أن تكون كراسي غرفة الطعام ذات حوافٍ دائرية، وذلك لمزيدٍ من الأمان لطفلكِ، ومنع الكدمات أو الانزلاق بها أرضا، لذا يفضّل وضع كراسي تتوفّر بها أرجل مفتوحة للخارج.

السجاد القابل للغسل

 

عليكِ بلا شك وضع السجاد القابل للغسل في الأرضيات، على أن يكون سهل التنظيف، وخاصة أن هناك احتمالات كبيرة لسكب الأطفال بعض المشروبات والمأكولات على أرضيات الغرفة.

الأواني غير القابلة للكسر

 

استخدام الأواني غير القابلة للكسر مثالية للأطفال، والكبار أيضا، في التجمعات العائلية، وهي استثمار جيد لأموالك أثناء الاستخدام اليومي في غرفة الطعام.

الستائر الخشبية

 

يجب استبدال الستائر من القماش بأخرى خشبية، لأنها أكثر عملية في ظل وجود أطفال كثيري الحركة، على أن تسمح بمرور الضوء، ويسهل تنظيفها.

مفارش الطعام

 

يفضّل تجنب وضع مفارش الطعام من القماش، واستخدام الحصير الذي يسهل تناول الطعام عليه، والذي يمكن غسله وتنظيفه في ثوانٍ دون بذل أي جهد.

المصدر : فوشيا