سيارة رياضية على شكل مركبة فضائية
سيارة رياضية على شكل مركبة فضائية

تحظى السيارات السوبر الرياضية بشغف كبير بين عشاق القيادة بفضل ما تتمتع به من معدلات أداء خارقة تلهب حماسهم وتشبع رغباتهم العارمة في القوة الجامحة والسرعات الجنونية. ويشهد عالم السيارات في الفترة المقبلة ظهور أيقونات جديدة ضمن هذه الفئة، التي تخاطب في المقام الصفوة بسبب أسعارها الفلكية. وعندما يتحدث توبياس مورس، رئيس شركة AMG التابعة لمرسيدس بنز، عن السيارات الرياضية يجد نفسه في حيرة من أمره فيما يتعلق بعملية التصنيف؛ حيث إن موديلات مثل الفئة C والفئة E تتمتع بالقوة والسرعة على نحو يضاهي موديلات بورشه. وتعتبر السيارة AMG GT بقوة 430 كيلووات/585 حصان وسرعة قصوى 318 كلم/س من فئة الموديلات السوبر رياضية. وفي إطار الاحتفالات بيوبيلها الذهبي تخطط شركة AMG للكشف عن سيارة الفورمولا 1 بتصريح للسير على الطرق العادية خلال مشاركتها في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات في سبتمبر القادم. وتَعد الشركة الألمانية بأن تزأر السيارة Project One بقوة 735 كيلووات/1000 حصان، وتؤهلها لإمكانية تجاوز السرعة القصوى 360 كلم/س، وكل هذه المعدلات تستمدها هذه الكوبيه من وحدة دفع هجين تتألف من محرك بنزين V6 سعة 6ر1 لتر، وأربعة محركات كهربائية. ومن المتوقع أن يبلغ سعر السيارة الخارقة نحو 3 مليون يورو. وعلى أية حال فإن شركة AMG ليست الوحيدة، التي تقف على هذا المضمار؛ حيث قامت شركات السيارات بالفعل قبل خمسة أعوام بوضع صياغة جديدة لمصطلح السيارة السوبر رياضية من خلال سيارة بورشه 918 Spyder وماكلارين P1 وسيارة فيراري La Ferrari ، و قد أثبتت بوجاتي بسيارتها Chiron البالغ سعرها نحو 86ر2 مليون يورو للمرة الثانية بعد Veyron، أنه يمكن وبنجاح شراء سيارة يتجاوز سعرها المليون يورو، وهو ما شجع الشركات الأخرى على أن تسير على نفس المنوال. ويدل على ذلك أيضا رغبة شركة ماكلارين في طرح سيارة سوبر رياضية أخرى تلي P1 وتحمل الكود P23، وذلك بحلول العام 2019، وعلى العكس من P1 لن تقتصر السيارة الجديدة على كونها سيارة سباقات، ولكنها ستكون أيضا سيارة للرحلات، وذلك من خلال تصميمها غير المعتاد؛ حيث تعتبر السيارة P23 بمثابة الموديل القياسي الوحيد، الذي يقدم ثلاثة مقاعد، يحتفظ القائد بأوسطهم، لتعود بالأذهان إلى الأسطورية F1 من حقبة التسعينيات من القرن المنصرم. سيارة كمركبة فضائية وانضمت أستون مارتن إلى هذا الاتجاه لتعلن هي الأخرى عن أن ريشة مصمميها قد رسمت سيارة كوبيه تبدو مثل المركبات الفضائية على عجلات، ويزأر بداخلها محرك V12 سعة 5ر6 لتر مع مؤازرة كهربائية على غرار موديلات الفورمولا 1. ومن المفترض أن تولد هذه المنظومة قوة تزيد على 735 كيلووات/1000 حصان، وسرعات كالتي يتم الوصول إليها في سباق لومان 24 ساعة. وأعلنت الشركة البريطانية أن سعر هذه الأيقونة الجديدة سيناهز الثلاثة ملايين، لكنها لم توضح نوع العملة، سواء بالجنيه الاسترليني أو الدولار أو اليورو. ولم ترغب أودي في لعب دور المشاهدة في هذا السباق فقد أعلنت الشركة التابعة لمجموعة فولكس فاجن الألمانية عن خططها لطرح سيارة رياضية جديدة تتخطى R8. وفي الواقع لا يعتقد خبراء، مثل شتيفان براتزل من جامعة العلوم الاقتصادية ببرجيش جلادباخ، أنه يمكن تحقيق مكاسب تذكر من هذه الموديلات الحصرية الغريبة؛ حيث يرى براتزل أن شركات السيارات ستكون سعيدة، إذا لم تزد نفقاتها، كما أن هناك ما يدعو للشك في إمكانية نقل هذه التقنيات إلى واقع الإنتاج القياسي. وعلى الجانب الآخر يمكن أن تعد هذه النوعية من السيارة من قبيل الحضور وإثبات القدرة، وهو ما لا يقدر بثمن بالنسبة لبعض شركات السيارات، ويدل على ذلك ما قاله أندي بالمر، رئيس أستور مارتن "بأننا نستعيد ثقتنا بأنفسنا مرة أخرى، ومن سيمكننا من هذا أفضل من Valkyrie". ويؤيد هذه الفكرة حساب المخاطرة الاقتصادية لهذه المتسابقات بطرحها جميعها بشكل محدود للغاية، حتى أن نسخ ماكلارين P23 البالغة 106 نسخة ونسخ أستون مارتن Valkyrie البالغة 150 نسخة قد بيعت جميعها حتى قبل البدء في إنتاجها.

المصدر : الصباح العربي