هاكرز يخترقون أجهزة التصويت لكشف الثغرات التي يمكن استخدامها للتأثير على نتائج الانتخابات الأمريكية
هاكرز يخترقون أجهزة التصويت لكشف الثغرات التي يمكن استخدامها للتأثير على نتائج الانتخابات الأمريكية

لقد تمت دعوة الهاكرز الذين حضروا مؤتمر DefCon في لاس فيغاس إلى اقتحام أجهزة التصويت وقواعد بيانات الناخبين في محاولة للكشف عن نقاط الضعف التي يمكن استغلالها للتأثير على نتائج الانتخابات.

افتتحت أول "Hacker Voting Village" في 25 يوليوز 2017، في إطار الجهود الرامية إلى رفع مستوى الوعي حول التهديد حول نتائج الانتخابات الذي يجري تغييره من خلال الهاكرز.

وقال عالم الكمبيوتر جونز هوبكنز مات بليز، الذي نظم هذا الجزء في قاعة المؤتمرات في Ceasar Palace Convention Center: "نحن نشجعكم على القيام بأشياء لو قدمت بفعلها يوم الانتخابات، فمن المحتمل أن يتم توقيفك".

ازدادت المخاوف بشأن قرصنة الانتخابات منذ ادعاءات وكالات الاستخبارات الأمريكية بأن رئيس روسيـا بوتيـن أمر بقرصنة رسائل البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي لمساعدة الجمهوري دونالد تراب على الفوز في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وصـرح مسـئول بوزارة الامن الداخلى للكونجرس في يونيو أن القراصنة الروس استهدفوا 21 نظاما انتخابيا أمريكيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 و أن عددا صغيرا تم اختراقه ولكن لم يكن هناك دليل على أنه تم التلاعب بأي صوت.

و بينما نفت روسيا هذه الاتهامات، قال جيك براون، منظم آخر، إنه يعتقد أن "The Hacker Voting Village" ستقنع المشاركين بأن القرصنة يمكن أن تستخدم للتأثير على الانتخابات.

وقالت باربرا سيمونز، رئيسة هيئة الدفاع في المحكمة، أنها تتوقع أن تحاول روسيا التأثير على انتخابات منتصف المدة الامريكية لعام 2018 والانتخابات لعام 2020. ولمواجهة هذه التهديدات، دعت إلى المطالبة باستخدام بطاقات الاقتراع الورقية وإلى التدقيق الحواسيب الإلزامي في الحواسيب و إحصاء عددها.

المصدر : المحترف