«مايكروسوفت» تساعد المستخدمين على إعداد أجهزة جديدة دون الحاجة لخبراء
«مايكروسوفت» تساعد المستخدمين على إعداد أجهزة جديدة دون الحاجة لخبراء

كشفت شركة مايكروسوفت عن خططها لتحديث طريقة تفاعل تكنولوجيا المعلومات مع أجهزة ويندوز، ورغبتها بمساعدة الموظفين على إعداد أجهزة جديدة دون الحاجة إلى خبراء تكنولوجيا المعلومات، عبر طرحها ميزة جديدة تسمى ويندوز “أوتو بايلوت” Windows AutoPilot، فضلاً عن تحسينات على إدارة الأجهزة المحمولة وWindows Analytics.

وتأتي هذه التحسينات، تماماً مثل ميزات أمان المؤسسة التي تم كشف النقاب عنها في وقت سابق من هذا الأسبوع، في إدارة الأجهزة كجزء من “تحديث منشئي محتوى ويندوز 10” Windows 10 Creators Update، الذي من المقرر أن يصل في وقت لاحق من هذا العام، ويحتمل أن يتم ذلك في شهر سبتمبر  المقبل.

وتعتبر ميزة أوتو بايلوت، عبارة عن مجموعة من التقنيات المصممة لتبسيط إنشاء أجهزة الحاسب الجديدة، وهي تهدف إلى السماح للمستخدمين والموظفين بإعداد جهاز جديد وتكوينه لاستخدام المنتج من خلال عدد قليل من النقرات، ويعني هذا عدم الحاجة إلى المزيد من صور النظام لإنشاء وصيانة الأجهزة ولا بنية تحتية للإدارة وليس هناك حاجة لدعم تكنولوجيا المعلومات.

وتعمل مايكروسوفت بالإضافة إلى ذلك، على توفير إمكانيات ميزة أوتو بايلوت عبر متجر الشركة للأعمال، بحيث يمكن للمؤسسات تسجيل الأجهزة الموجودة، كما تسمح الميزة بأخذ الأمور إلى مستوى أعلى من خلال السماح لمايكروسوفت بربط الأجهزة الجديدة بالمؤسسة، وذلك عند بيع أجهزة Surface وأجهزة مصنعي المعدات الأصلية والموزعين والموردين.

كما تسمح الميزة بترقية الحواسيب إلى نسخة المؤسسات من نظام ويندوز Windows 10 Enterprise، وإعداد التطبيقات العادية وتطبيقات الأعمال بما في ذلك نسخة حزمة المكتب Office 365 ProPlus، إلى جانب سماحها للموظفين بإعادة تعيين جهاز الحاسب إلى حالة جيدة معروفة أثناء الصيانة.

كما أثارت مايكروسوفت المزيد من الميزات الإدارية القادمة دون تقديم الكثير من التفاصيل، حيث يضيف تحديث منشئي المحتوى في ويندوز 10 دعم ميزة “MDM” لأجهزة مجال Active Directory التي انضمت.

بالإضافة إلى الميزات الجديدة لتهيئة وإدارة kiosk، ودعم سيناريوهات التطبيقات المتعددة الجديدة، وإعدادات الحماية المبسطة.

وحصلت ميزة Windows Analytics على وظائف جديدة تسمى Device Health، وتساعد الوظائف الجديدة كما يوحي اسمها على تحديد المشكلات التي يمكن أن تؤثر على تجربة مستخدمي ويندوز 10 قبل أن يلاحظ المستخدم وجود أي مشكلة، مع تحديد الخطوات اللازمة لحل هذه المشكلات بشكل استباقي.

المصدر : الوئام