ثلاثية بوطيب تقود المغرب لصدارة مجموعته في تصفيات المونديال
ثلاثية بوطيب تقود المغرب لصدارة مجموعته في تصفيات المونديال

تلقى المغرب هدية منتخب مالي الذي انتزع تعادلا سلبيا من ضيفه ساحل العاج، وحقق فوزا صريحا على الغابون بثلاثية نظيفة لينتزع صدارة ترتيب المجموعة الثالثة ضمن تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى مونديال روسيا.أحرز المهاجم خالد بوطيب ثلاثة أهداف ليقود المغرب لفوز ساحق 3-صفر على الغابون في الدار البيضاء أمس السبت (07 سبتمبر/ أيلول) ويضع بلاده في موقف جيد من أجل التأهل لكأس العالم لكرة القدم 2018.

ووضع بوطيب المنتخب المغربي في المقدمة في الدقيقة 38 بضربة رأس إثر تمريرة عرضية من نور الدين أمرابط من اليمين قبل أن ينتقل لاعب واتفورد للجناح الأيسر.

وفي ظل مساندته بأكثر من 45 ألف مشجع بملعب محمد الخامس أضاف بوطيب الذي يلعب في الدوري التركي الهدف الثاني بعد عشر دقائق من الشوط الثاني بعد عمل جيد في الجهة اليسرى وسط هيمنة من "أسود الأطلس". واستفاد بوطيب من خطأ دفاعي في الدقيقة 71 ليكمل ثلاثيته بتسديدة بالقدم اليسرى في الزاوية العليا.

ويتصدر المغرب المجموعة الثالثة برصيد تسع نقاط من خمس مباريات متقدما بنقطة واحدة على ساحل العاج التي تحتل المركز الثاني قبل مواجهة حاسمة بين الفريقين في 11 نوفمبر تشرين الثاني المقبل في أبيدجان في الجولة الأخيرة. وقال الفرنسي إيرفي رينار مدرب المغرب للصحفيين "أنا سعيد بهذا الفوز الذي كان ضروريا لأننا نستحق التأهل لكأس العالم لأننا المنتخب الأكثر توازنا في هذه التصفيات".

وأضاف "على مدار خمس مباريات لم تستقبل شباكنا أي هدف وهنا أشيد بجميع اللاعبين الذين كانوا في المستوى بعد أن حرمنا منتخب الغابون من الهجمات المرتدات السريعة التي تشكل سلاحه القوي".

وسيكون المغرب بحاجة لنقطة واحدة أمام ساحل العاج ليضمن العودة لكأس العالم لأول مرة منذ مشاركته الأخيرة في 1998. وقال رينار مدرب ساحل العاج السابق "رغم أن التعادل يكفينا للتأهل لكأس العالم فإننا سنلعب أمام ساحل العاج من أجل الفوز". وخرجت الجابون من المنافسة على التأهل إذ تحتل المركز الثالث برصيد خمس نقاط مقابل ثلاث لمالي التي تعادلت بدون أهداف مع ساحل العاج أمس الجمعة في باماكو.

ع.ش (رويترز، أ ف ب)

المصدر : وكالة أنباء أونا

ads