مورينيو يعتمد على «العمالقة» ويبدأ مبارياته بمعدل طول 1.85 م
مورينيو يعتمد على «العمالقة» ويبدأ مبارياته بمعدل طول 1.85 م

متابعة: ضمياء فالح
سلَّطت الصحافة العالمية الضوء على فريق مانشستر يونايتد بحلته الجديدة ووجدت أن كل اللاعبين الذين اشتراهم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مقابل 160 مليون إسترليني «عمالقة» بدءاً من لينديلوف 1.87م، ولوكاكو 1.90م، وانتهاء بماتيتش 1.94م، اللاعب الوحيد من بين ال 7 الذين اشتراهم مورينيو منذ توليه تدريب اليونايتد أقل من 1.80 مهنريك مخيتياريان (1.78م) وهذا يعني أن مورينيو سيفتتح مباراته الأولى أمام ويستهام بمعدل طول 1.85م مع كريس سمولنج ومروان فيلايني (كلاهما 1.94 م) وايريك بيلي (1.87م) وبوجبا (1.91م) مقارنة بفريق لويس فان جال الذي كان معدل الطول فيه 1.82م.

اعتاد مورينيو انتداب لاعبين عمالقة منذ أن كان في تشيلسي، لكن فريقه هذه المرة متفوق في الطول والبنية الجسمانية على خصومه فتوتنهام لديه فكتور وانياما وموسى دمبليه وايريك داير والثلاثة أكثر من1.82 م فيما يملك ليفربول محمد صلاح وماني اللذين يعوضان الطول بالسرعة والمهارة، إيفرتون تسلح من جانبه بالسرعة مع مورغان شنيدرلين وإدريسا غيي ومحمد بيسيتش وتوم ديفيز مقتفياً سيرة برشلونة كما هو حال ليستر سيتي.
واهتمت الصحافة بالأسباب التي دفعت تشيلسي لبيع المدافع الصربي نيمانيا ماتيتش للخصم الأول لحامل اللقب بعدما ترك 26 لاعباً يغادرون الفريق على شكل إعارة أو صفقات، ووفق المراقبين يعتقد تشيلسي أنه سيستفيد من ال 40 مليون إسترليني التي حصل عليها من صفقته أكثر مما سيستفيد اليونايتد من اللاعب وربما تثبت الأيام خطأ هذا الاعتقاد.

مانشستر سيتي في المقابل، عزز صفوفه بصفقات أكثر من 200 مليون إسترليني في الصيف وقرر تطوير مواهبه في جيرونا الصاعد مؤخراً إلى الليجا، وأرسل النادي 3 لاعبين آخرين في إعارة لجيرونا وهم لاعب الوسط البرازيلي دوجلاس لويز (19 عاماً) الذي اشتراه النادي مؤخرًا مقابل 10 ملايين إسترليني من فاسكو دي جاما والجناح الكولومبي مارلوس مورينو (20 عاماً) ولاعب الوسط الإسباني أليكس غارسيا بعدما كان الظهير الإسباني بابلو مافيو سبقهم في موسم الإعارة إلى هناك.
وعلق بيجرشتين مدير الكرة في النادي:«جيرونا سيقدم لدوجلاس أفضل فرصة للتطور ليصل إلى أعلى مستوى أوروبيا»، شراكة سيتي وجيرونا وطيدة في المواسم الأخيرة وأعلن الطرفان خوض ودية في ال15 من الشهـر الحـالي وسبق لجيرونا أن أمضى جزءاً من برنامج قبل الموسم في أكاديمية سيتي لكرة القدم.
من ناحيـته، اعترف الأرجنتيني بوكتينيو مدرب توتنهام بصعوبة المنافسة مع تشيلسي وقطبي مانشستر في ميدان الصفقات فالنادي معروف ببخل إدارته ولم يشتر أي لاعب في الصيف بل باع كايل ووكر لمانشستر سيتي وذهب هدفه ألفارو موراتا لأحضان تشيلسي، وقال بوكيتينو: «من الصعب جداً إقناع اللاعبين المميزين بالمجيء إلى هنا والجلوس على الدكة، موراتا على سبيل المثال قال لي لماذا تريدني إذا كان لديك هاري كين؟ مشجعو الفريق يدركون جيداً إننا نخسر في سباق الفوز باللاعبين إذا كان مانشستر يونايتد وسيتي وتشيلسي فيه».
أما الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب بايرن ميونيخ الألماني فتوقع معركة حامية الوطيس في أوروبا مع عودة تشيلسي وتوتنهام ومانشستر يونايتد للبطولة وإمكانية عودة ليفربول أيضاً في حال فوزه بالتصفيات هذا الشهر.
وقال أنشيلوتي عن الفرق الإنجليزية التي لم تحرز اللقب منذ 2012 بيد تشيلسي: «ستكون منافسة حامية مع عودة كبار إنجلترا وسيكون الفوز باللقب صعباً ومعقداً»، ويسلط اعتراف أنشيلوتي هذا الضوء على صعوبة مهمته في النادي البافاري الطامح للفوز باللقب العريق بعدما هيمن على البوندسليغا.

المصدر : الخليج