هل ينجح النجوم بعد مغادرة برشلونة؟
هل ينجح النجوم بعد مغادرة برشلونة؟

دائمًا ما يُنظر إلى برشلونة بإعتباره أحد أبرز الأندية في العالم التي يرغب معظم اللاعبين في نيل شرف إرتداء قميصه، ولم يكن البرسا في يوما  من الأيام ُعامل كمحطة ينضم إليها اللاعبين للإنتقال بعدها إلى نادِ أخر.

والأن تغيرت القاعدة في ظل رغبة نيمار الشديدة في الرحيل عن العملاق الكتالوني بحثًا عن تحقيق المجد الشخصي رفقة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وبدوره استعرض موقع "سكواكا" مسيرة النجوم الذين غادروا برشلونة وما إذا حظيوا بمسيرة جيدة أم لا في السطور التالية كالأتي:

10- رونالدينيو 

رحل النجم البرازيلي عن صفوف برشلونة في عام 2008 تجاه ميلان الإيطالي مقابل 16,7 مليون جنيه إسترليني، بعدما كان النجم الأبرز للفريق في عهد فرانك ريكارد ومكن الفريق من التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في عام 2006.

وافتقد اللاعب البرازيلي للحماس بعد تحقيقه لكل الألقاب الجماعية والفردية الممكنة ليقرر بيب جوارديولا الإستغناء عنه لإفساح المجال أمام ظهور النجم الأرجنتيني الشاب حينها ليونيل ميسي.

وعانى رونالدينيو كثيرًا مع ميلان ولم يقدم نفس المستويات التي مكنته من الحصول على الكرة الذهبية، كما عانى من مشاكل في اللياقة البدنية وتعرضه للكثير من الإصابات ليعود إلى البرازيل من جديد في عام 2011 عبر بوابة فلامينجو قبل أن يعلن إعتزاله في عام 2015 مع نادي فلومينينزي.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 6/10

9- صامويل إيتو

رحل اللاعب الكاميروني عن صفوف برشلونة في عام 2009 تجاه إنتر الإيطالي مقابل 17,5 مليون جنيه إسترليني، وكان من المقرر أن يرحل إيتو عند قدوم جوارديولا إلا أنه قرر البقاء ونجح في التتويج بالثلاثية الأولى في تاريخ الكرة الإسبانية.

ورحل إيتو لصفوف إنتر في صفقة تبادلية من لاعب زلاتان إبراهيموفيتش إلى جانب دفع البرسا 57 مليون إسترليني، وفي موسمه الأول حقق الثلاثية من جديد من بينها لقبه الثالث في دوري أبطال أوروبا وبقي في إيطاليا لموسم أخر قبل أن يرحل بعدها إلى إنجي وتشيلسي وإيفرتون وسامبدوريا وأنطالياسبور.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 9/10

8- رونالدو

رحل رونالدو عن صفوف برشلونة تجاه الإنتر في عام 1997 مقابل 19,5 مليون إسترليني، وكان الظاهرة رونالدو المهاجم القادر على فعل أي شيء بالكرة ويتمتع بالسرعة والمهارة والقوة ونجح في موسم واحد فقط مع البرسا في تسجيل 34 هدفا في 37 مباراة في الدوري و47 هدف في جميع المسابقات في موسم 1996- 1997.

وفي تسعينيات القرن الماضي، كان الدوري الإيطالي هو الدوري الأقوى في العالم والأقوى اقتصاديًا أيضًا، وعندما تقدم الإنتر بعرض لضم رونالدو وافق برلشونة على الصفقة من أجل المال، ليقدم بعدها رونالدو مستويات مميزة مع الإنتر وريال مدريد ويتوج بكل الألقاب الفردية والجماعية الممكنة بإستثناء دوري أبطال أوروبا، ولولا الإصابات العديدة التي تعرض لها لكان اللاعب الأعظم في تاريخ الكرة.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 9/10

7- زلاتان إبراهيموفيتش

رحل اللاعب السويدي عن صفوف برشلونة تجاه ميلان في عام 2010 مقابل 19,7 مليون إسترليني، على الرغم من شراء برشلونة له لإضافة بُعد مهاري جديد في خط هجوم الفريق، ووصل إبرا لبرشلونة بعد عام واحد من تحقيق البرسا للثلاثية، وبدلًا من قيادة الفريق للحفاظ على ثلاثيته دخل إبرا في العديد من المشاكل مع جوارديولا ليرحل بعدها عن صفوف الفريق.

وساهمت تلك السنة التي قضاها إبراهيموفيتش مع برشلونة في إعادة إكتشاف نفسه من جديد، حيث تحول إلى هداف من الطراز الأول مع ميلان وباريس سان جيرمان وفي عام 2016 كان ثاني أكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف في العام خلف ليونيل ميسي.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 8/10

6- بيدرو

رحل بيدرو عن صفوف برشلونة تجاه تشيلسي في عام 2015 مقابل 21 مليون إسترليني، على الرغم من لعبه دورًا كبيرًا في نجاحات برشلونة في العقد الأخير.

وفي موسمه الأول مع تشيلسي عانى بيدرو كثيرًا في تقديم مستويات مميزة مع البلوز في موسم إقالة جوزيه مورينيو، إلا أنه عاد لطريق النجاحات من جديد في موسمه الثاني في ملعب ستامفورد بريدج وذلك بفضل خطة أنطونيو كونتي 3-4-2-1 التي اعتمدت على تواجد كل من بيدور وهازارد خلف المهاجم دييجو كوستا.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 7/10

5- تياجو ألكانتارا

رحل تياجو عن صفوف برشلونة في عام 2013 تجاه بايرن ميونيخ مقابل 21,6 مليون إسترليني وذلك عقب تتويجه بلقب اليورو تحت 21 سنة، وكان ينظر إلى تياجو بإعتباره الصفقة الأولى التي سيبرمها ديفيد مويس في موسمه الأول مع مانشستر يونايتد، إلا أنه فضل الرحيل تجاه مدربه السابق بيب جوارديولا مع البايرن.

وأعاقت الإصابات ألكانتارا من الظهور بشكل جيد في بداية مسيرته مع البايرن، إلا أنه تمكن من التعافي وحقق النجاحات مع بايرن ميونيخ من خلال التتويج بأربع ألقاب في الدوري الألماني و2 في الكأس ويفتقد فقط التتويج بدوري الأبطال.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 7/10

4- يايا توريه

رحل اللاعب الإيفواري عن صفوف البرسا في عام 2010 تجاه مانشستر سيتي مقابل 24 مليون إسترليني، وذلك بعدما رفضت العديد من الأندية الإنجليزية دفع الكثير من الأموال من أجل التعاقد معه، وأثبت يايا توريه أنه واحد من أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي مستغلًا قوته البدنية ومهاراته ورؤيته الجيدة للملعب ليقود الفريق للتتويج بلقب الدوري الغائب منذ عام 1968.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 8/10

3- سيسك فابريجاس

رحل فابريجاس عن صفوف برشلونة في عام 2014 تجاه تشيلسي مقابل 30 مليون إسترليني، ليحقق لقب الدوري الإنجليزي مع البلوز مرتين عامي 2015 و2017، ليؤكد على أنه واحد من أكثر لاعبي وسط الميدان إبداعًا في القاراة الأوروبية.

وافتقد فابريجاس دعم جماهير برشلونة في حقبته مع العملاق الكتالوني وفشل في أن يكون الخلفية لكل من تشافي وإنيستا إلا أنه أظهر جودته العالية في الدوري الإنجليزي.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 8/10

2- أليكسيس سانشيز

رحل اللاعب التشيلي عن صفوف برشلونة في عام 2014 تجاه أرسنال مقابل 35 مليون إسترليني، وتعاقد البرسا معه في بداية الأمر لإتاحة الفرصة لميسي للتركيز على اللعب في مركز المهاجم الصريح، ولكنه لم ينجح في تقديم المستوى المميز الذي قدمه مع أودينيزي ليقرر الرحيل تجاه المدفعجية.

ويمتاز سانشيز بحماسه الشديد في التدريبات حتى أنه أغضب جوارديولا من قبل لرفضه الحصول على الراحة حتى عندما كان يعاني من الإصابات، ومكنت تلك الميزة اللاعب التشيلي من الظهور بشكل مميز في الدوري الإنجليزي إلا أنه فشل في التتويج بأكثر من لقبين في كأس الاتحاد الإنجليزي.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 7/10

1- لويس فيجو

رحل اللاعب البرتغالي عن صفوف برشلونة في عام 2010 تجاه ريال مدريد مقابل 37 مليون إسترليني، في صفقة مثيرة للجدل دفعت جماهير البرسا لوصفه بالخائن، ولكنه تحول إلى أول لاعب من أعضاء الجلاكتيكوس في ريال مدريد في الولاية الأولى لفلورنتينو بيريز.

ونجح فيجو في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا مع الريال في عام 2002، وبعد 5 أعوام مع الريال رحل فيجو إلى الإنتر حيث توج بثلاث ألقاب في الدوري الإيطالي قبل أن يعلن إعتزاله في عام 2009.

تقييم نجاحه بعد الرحيل عن برشلونة: 8/10

المصدر : التحرير الإخبـاري