مفاجأة.. الخطيب يطالب وزير الرياضة بإقالة مجلس الأهلى
مفاجأة.. الخطيب يطالب وزير الرياضة بإقالة مجلس الأهلى

علمت «الدستور» من مصادر مطلعة، أن محمود الخطيب، نائب رئيس النادى الأهلى السابق، طلب من المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، إقالة مجلس إدارة الأهلى الحالى، بقيادة محمود طاهر، وتعيين لجنة محايدة للإشراف على الانتخابـات القادمـة، خوفًا من تدخل المجلس فى أعمال الانتخابات.

وفى الوقت نفسه، كشفت مصادر مقربة من «بيبو»، عن توصله لاتفاق شبه نهائى حول أعضاء القائمة، التى سيخوض بها الانتخابـات القادمـة، ولم يتبق سوى المرشح على منصب نائب الرئيس.

وتشهد القائمة أسماء ذات ثقل بين أعضاء الجمعية العمومية، مثل خالد مرتجى ورانيا علوانى وهشام العامرى، الأعضاء السابقين بمجلس إدارة الأهلى، إلى جانب محمد الجارحى ومحمد سراج الدين.

من ناحية أخرى، يدرس مجلس إدارة الأهلى برئاسة محمود طاهر، دمج إدارتى التحليل والإحصاء برئاسة علاء ميهوب، والتعاقدات برئاسة عصام سراج، فى إدارة واحدة، إذ يرغب المجلس الأحمر فى إنهاء حالة الجدل والتضارب فى الاختصاصات الفنية والتعاقدية بين الإدارتين، على أن يتولى ميهوب الإشراف على الإدارتين بعد الدمج، نظرًا لخبرته الفنية، بينما يكون سراج الدين مسئولًا عن التعاقدات فى النهاية.

ويدعم اختيار ميهوب لتولى المنصب، نجاحه فى إنهاء صفقة المغربى وليد أزارو دون مشاكل أو مزايدت مالية، على عكس الصفقات الأخرى، التى لم يتدخل فيها ميهوب، مثل هشام محمد وإسلام محارب، اللذين كلفا خزينة النادى أكثر من ١٧ مليون جنيه.

على جانب آخر، أرجأ مجلس الإدارة اعتماد تجديد عقد حسام البدرى، المدير الفنى للفريق وجهازه المعاون، إلى اجتماع المجلس يوم الإثنين المقبل، مع إمكانية التأجيل مرة أخرى لما بعد مباراتى الترجى التونسى فى دور الثمانية من دورى أبطال إفريقيا الشهر المقبل، خصوصًا أن المجلس الأحمر يعول على الفوز باللقب الإفريقى، قبل خوض المعترك الانتخابى. جاء تأجيل تجديد عقد البدرى، بسبب تمسك المدير الفنى بوضع شرط جزائى قيمته موسم كامل من راتبه الشهرى، الذى يصل إلى ٦٠٠ ألف جنيه، بعد موافقة محمود طاهر على رفع راتبه وتحمل ٢٠٠ ألف جنيه من جيبه الخاص.

واشترط المدير الفنى قيمة موسم كامل، خوفًا من حدوث أى مفاجآت وخسارة المجلس الحالى فى الانتخابات، لأن بقاءه فى منصبه سيكون محفوفًا بالمخاطر، حال فوز محمود الخطيب، بسبب الخلافات القديمة بينهما على خلفية رحيل البدرى إلى أهلى طرابلس الليبى، تاركًا القلعة الحمراء فى منتصف الموسم.

المصدر : الدستور