حكاية نيمار وورحلة البحث عن كرة ذهبية نادرة في الدوري الفرنسي
حكاية نيمار وورحلة البحث عن كرة ذهبية نادرة في الدوري الفرنسي

بات أمر رحيل نيمار عن صفوف برشلونة تجاه باريس سان جيرمان مسألة وقت ليس أكثر، فمن ضمن الأسباب العديدة التي تدفع النجم البرازيلي للرحيل عن صفوف البلوجرانا الخروج من ظل ميسي، وتعزيز حظوظه في التتويج بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف مع باريس سان جيرمان ينبغي عليه كتابة تاريخ في كرة القدم، فلم يتوج بتلك الجائزة سوى لاعب واحد فقط من الدوري الفرنسي هو جان بيير بابان، وذلك بعد مساعدته نادي مارسيليا للوصول إلى نهائي كأس دوري أبطال أوروبا أو بطولة أوروبا بمسماها القديم في عام 1991.

وتأتي رغبة نيمار في الرحيل عن برشلونة بسبب شعوره بالملل من لعب دور الرجل الثاني في صفوف الفريق خلف ليونيل ميسي، فلم يحصل أي لاعب على جائزة الكرة الذهبية في آخر 9 سنوات بعيدًا عن ميسي وكريستيانو رونالدو والذي من المتوقع له أن يحصل على الجائزة للمرة الخامسة في مسيرته هذا العام.

وأشارت صحيفة «ذا صن» البريطانية إلى رغبة باريس سان جيرمان في بناء الفريق من حول نيمار ومنحه الفرصة الكاملة لأن يصبح النجم الأول للفريق وإظهار مهاراته للجميع.

ولكن يبقى الأمر صعبًا للغاية للتتويج بالكرة الذهبية من خلال الدوري الفرنسي، فزلاتان إبراهيموفيتش تمكن في موسمه الأول مع الفريق الباريسي من تسجيل 35 هدفًا في جميع المسابقات وفي الموسم التالي سجل 41 هدفًا ولم يكن ذلك كافيًا للوصول حتى إلى الوجود بين أفضل 3 لاعبين في العالم.

فأفضل إنجاز حققه اللاعب السويدي هو إنهاء عام 2013 في المركز الرابع خلف فرانك ريبيري الثالث وميسي الثاني ورونالدو الأول، وتاريخيًا يرحل اللاعبون عن الدوري الفرنسي من أجل تعزيز حظوظهم في التتويج بالكرة الذهبية، فاللاعب الفرنسي رايموند كوبا توج بتلك الجائزة في عام 1958 بعد عامين من رحيله عن ريمس تجاه ريال مدريد.

وبدوره لم يحصل ميشيل بلاتيني على أول كرة ذهبية له ضمن ثلاث كرات أحرزها طوال مسيرته، إلا بعد رحيله عن سانت إتيان بستة أشهر تجاه يوفنتوس في عام 1983.

وكانت نفس القصة مع اللاعب الليبيري جورج ويا، عندما توج بالكرة الذهبية في عام 1995 برفقة ميلان الإيطالي بعد رحيله عن صفوف باريس سان جيرمان في نفس العام.

كما توج زيدان بالكرة الذهبية الوحيدة في مسيرته بعد عامين فقط من رحيله عن بوردو الفرنسي تجاه يوفنتوس الإيطالي، وحصل رونالدينهو على الكرة الذهبية في عام 2015 مع برشلونة بعد رحيله عن باريس سان جيرمان.

ومنذ عام 2009 لم يوجد في أفضل 3 لاعبين في العالم من خارج الدوري الإسباني سوى فرانك ريبيري في عام 2013 ومانويل نوير في عام 2014، وفي آخر 24 لاعبا وجدوا على منصة التتويج لجائزة الكرة الذهبية وجد 14 لاعبا من برشلونة، من بينهم نيمار نفسه في عام 2015 عندما أنهى في المركز الثالث.

المصدر : التحرير الإخبـاري