جلسات تصوير أثارت الجدل حول جميلة عوض.. إحداها أخفت ملامحها تمامًا
جلسات تصوير أثارت الجدل حول جميلة عوض.. إحداها أخفت ملامحها تمامًا

يبدو أن الفنانة جميلة عوض تفضل الظهور بشكل مختلف وغريب في أغلب جلسات التصوير التي تخضع لها.

الجدير بالذكر أنه بالرغم من تعرضها  للكثير من الانتقادات والسخرية، فإنها لم تلتفت لتعليقات الجمهور، ونرصد أبرز تلك الإطلالات خلال التقرير التالى.

عدسة المصور خالد فضة

خضعت جميلة مؤخرًا لجلسة تصوير لصالح مجلة "enigma" بعدسة المصور خالد فضة التي أطلت على غلافها وظهرت ملامح وجهها مختلفة كثيرا بسبب الماكياج ورسمة حاجبيها، والتقط صورًا لها إلى جوار رسمة كبيرة على الحائط للرسامة فريدا.

عدسة المصور محمود عاشور

بملابس قديمة تشبه حقبة الثمانينيات، خضعت الفنانة الشابة لجلسة تصوير جديدة مع المصور محمود عاشور، ولاقت الصور استحسان الجمهور من محبى ومعجبى جميلة.

 

عدسة المصورة أمينة زاهر

تعتبر تلك الإطلالة الأكثر غرابة، حيث ظهرت خلال جلسة تصوير لصالح إحدى المجلات الفنية، بعدسة المصورة أمينة زاهر.

ظهرت "جميلة" في الصور بإطلالة غريبة، حيث ارتدت ملابس كاجوال واسعة بألوان متداخلة، وهو ما أظهرها بإطلالة غير متناسقة، عرضتها للسخرية بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي نظرًا لغرابة الإطلالات وألوانها وتصميماتها، والتي تبدو قديمة ولا تتماشى مع الموضة الحالية.


المصدر : التحرير الإخبـاري