معتقدات خاطئة بشأن السيلوليت.. لاتصدّقيها
معتقدات خاطئة بشأن السيلوليت.. لاتصدّقيها

كشفت دراسات حديثة أن نسبة النساء اللاتي يعانين من السيلوليت في مرحلة ما من حياتهن تصل إلى 90 %، ولكن وفقاً لمجلة “أوبرا” لا تزال هناك مفاهيم خاطئة حول هذه الكتل والنتوءات المزعجة.

حبوب منع الحمل يمكن أن تتسبب في ظهور السيلوليت

بينما يعتقد الخبراء أن السيلوليت مرتبط بطريقة أو بأخرى بهرمون الأستروجين، إلا أنه لا يوجد أي دليل علمي على أن تناول حبوب منع الحمل يمكن أن يؤدي إلى ظهور السيلوليت أو زيادة حدتها.

هناك كريمات تعالج السيلوليت

ما من علاج إعجازي للتخلص من السيلوليت على المدى الطويل، ولكن الخبراء يقولون إن بعض الكريمات والمستحضرات يمكن أن تحسن مظهر الجلد لفترة قصيرة جداً من الزمن، أي ساعات قليلة، حيث تقوم بعض مكونات تلك المنتجات مثل الكافيين على تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين ما يعمل على شد الجلد مؤقتاً.

تمارين الجزء السفلي من الجسم قد تساعد في التخلص من السيلوليت

إن فوائد ممارسة الرياضة عديدة، لكنها لا تشمل التخلص من السيلوليت. ومع ذلك، فإن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يجعل السيلوليت تبدو أفضل قليلاً، طالما واصلت التمرين.

من الممكن التخلص من السيلوليت للأبد ببعض العلاجات الغازية

لا يوجد علاج دائم للسيلوليت بغض النظر عن تكلفة أو خطورة العلاج، كما أن النتائج طويلة الأجل تستمر بضع سنوات فقط، حيث يقول خبير التجميل الدكتور “جميريك”: إذا أزعجك السيلوليت حقاً وأردت التخلص منه، هناك نوعان من العلاجات التي أشار الأطباء إلى فاعليتها، وهي معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء في عام 2012، وهما عملية السيلولاز التي يستخدم الطبيب فيها الليزر المُدخل تحت الجلد لإذابة الدهون وقطع العصابات الليفية التي تشكل النتوءات المزعجة، وعلاج سلفينا الذي حصل على الموافقة في العام 2015، ويركز على العصابات الليفية فقط، إذ يتم تخدير كل جزء قبل إدراج شفرة صغيرة لقطع العصابات.

ويتساوى العلاجان في النتائج باختلاف المدة، إذ تستمر نتائج “سيلولاز” لمدة سنة أو أكثر، بينما تستمر نتائج “سلفينا ” لمدة سنتين أو أكثر.

يذكر أن هذه العلاجات عالية التكلفة، فقد يصل سعرها إلى 5 آلاف دولار لكل منطقة تستهدفينها.

المصدر : فوشيا