الخميس.. غادة والي تشهد توقيع بروتوكول تعاون مع 7 جمعيات أهلية
الخميس.. غادة والي تشهد توقيع بروتوكول تعاون مع 7 جمعيات أهلية

تشهد غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي رئيس مجلس إدارة صندوق إعانة الجمعيات والمؤسسات الأهلية، صباح الخميس 2 نوفمبر، توقيع بروتوكول تعاون بين الصندوق وعدد 7 جمعيات أهلية، إضافة إلى الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي والتي ستتولى تنفيذ وصلات المياه والصرف الصحي للمستفيدين مع الجمعيات الأهلية.

يأتي ذلك فى إطار تنفيذ مبادرة "سكن كريم" التي تتبناها الوزارة من أجل تحسين الأوضاع الصحية والبيئية للأسر الفقيرة المسجلة فى قاعدة بيانات "تكافل وكرامة"، عن طريق توفير خدمات الصرف الصحي ومياه الشرب النقية للأسر وتحسين البنية التحتية لمنازلهم وترميمها ليكون سكنا كريمًا آمنًا، وذلك فى محافظات الجمهورية المختلفة.

ووفقًا للبروتوكول المُوقع سيتم تقديم التمويل اللازم للجمعيات من أجل توفير وصلات مياه نقية للأسر المحرومة من مياه الشرب، والحصول على وصلات منزلية للصرف الصحي وترميم المنازل وبناء أسقف لها فى القرى المستهدفة فى محافظات أسيوط وسوهاج وقنا والأقصر والمنيا على مستوى 27 قرية.

وقالت والي، إنه بمقتضى هذا البروتوكول سيتم توقيع عقود تمويلية لجمعية مصر الخير ورسالة ومصطفي محمود والأورمان والجمعية الشرعية وبيت الخير ومؤسسة حياة كريمة؛ انطلاقًا من رؤية الوزارة وإيمانًا منها بمفهوم وقيمة المسئولية الاجتماعية فى دعم المجتمع المحلي والمساهمة من خلال الصندوق فى تمويل المشروعات الخيرية والإنتاجية والخدمية والتنموية والصحية والتعليمية والتي تهدف بصفة أساسية إلى تنمية المجتمع.

وكانت والي قد صرحت بأن معايير اختيار مساكن الأسر المستهدفة بالقرى الأكثر فقرًا يتم طبقًا لخرائط الفقر الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، كما أوضحت أنه سيتم اختيار القرى التي بها شبكات عمومية لمياه الشرب والصرف الصحي ومساكن الأسر المستفيدة من برنامج "تكافل وكرامة" و"الضمان الاجتماعي"، وذلك حتى تتكامل الخدمات الأساسية لهذه الأسر، على أن تُعطى الأولوية للمساكن معدومة الخدمات والتي ليس لعائل الأسرة دخل ثابت أو وسيلة كسب رزق ثابتة، وكذلك مساكن أسر لم تنطبق عليها شروط برنامج "تكافل وكرامة" و"الضمان الاجتماعي".

المصدر : الدستور