البابا تواضروس يعقد لقاء شعبيا مع أقباط سيدني
البابا تواضروس يعقد لقاء شعبيا مع أقباط سيدني

عقد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، مساء اليوم السبت لقاء شعبيا مع أقباط سيدني الذين احتفلوا معه بعيد الأب.

يذكر أن “عيد الأب” يحتفل به الأستراليون في الأحد الأول من شهر سبتمبر كل عام (الذي يوافق هذا العام يوم غد).

ويرجع تاريخ الاحتفال بعيد الأب والذي بدأت فكرته في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى عام 1910 حين أرادت سونورا لويس سمارت- وهي من ولاية ميتشيجان- أن تكرم والدها الأرمل الذي تولى تربية أولاده الستة بمفرده، واستطاعت أن تقنع أهل مدينتها أن يكون الاحتفال بالأب احتفالا عاما وهو ما تم بالفعل عام 1910، ثم انتشرت فكرة عيد الأب في دول عديدة.

بدأ اللقاء الذي حضره 5 آلاف قبطي بصلاة رفع بخور العشية ثم قدمت عدة فرق كورال من عدد من كنائس الإيبارشية تسابيح وترانيم، تلاها إلقاء البابا تواضروس كلمة، أجاب بعدها على أسئلة الشعب.

وكان البابا تواضروس قد وصل إلى مدينة سيدني يوم الثلاثاء الماضي قادما من اليابان ليبدأ زيارته الرعوية الأولى لهذه الإيبارشية منذ تنصيبه في نوفمبر عام 2012.

المصدر : وكالة أنباء أونا