الداخلية تعتمد أكبر حركة تنقلات بين أفرادها
الداخلية تعتمد أكبر حركة تنقلات بين أفرادها

اعتمد اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، اليوم السبت، أكبر حركة تنقلات لفئات أمناء الشرطة والأفراد، هى الأضخم والأكبر من نوعها منذ ثورة 25 يناير.

وصرح مصدر أمنى، بأن مديريات الأمن تسلمت نسخة من الحركة، وسيتم تنفيذها على الفور، حيث اعتمدت الحركة على الكفاءة والأقدمية والتقارير المقدمة من الأجهزة الرقابية.

وأوضح المصدر، أن الحركة تخطت حاجز 300 ألف شخص على مستوى الجمهورية، وتم إحالة البعض للمعاش.

وقد قامت وزارة الداخلية بوضع معايير جديدة لتقييم الأفراد نفسيًا لبيان مدى استمرارهم في الخدمة أو إنهائها، وشكلت لجنة تقييم أفراد الشرطة برئاسة مساعد الوزير لقطاع الأفراد.

وتضم اللجنة في عضويتها مدير الإدارة العامة للشئون القانونية، مدير الإدارة العامة للانضباط والشئون التأديبية، مدير الإدارة العامة للترقيات والتفتيش للأفراد، مدير الإدارة العامة للتنقلات والمعلومات للأفراد، مدير إدارة عامة بقطاع التفتيش والرقابة، مدير إدارة عامة بقطاع الأمن الوطني، ومدير إدارة عامة بقطاع مصلحة الأمن العام، بالإضافة إلى أستاذين من الجامعات، أحدهما تخصص نفسي، والثاني أمراض عصبية، يرشحهما المجلس الطبي لهيئة الشرطة، وأحد الاستشاريين في العلوم الاجتماعية، واللجنة تضم إلى عضويتها من تراه لمعاونتها في القيام باختصاصها، دون أن يكون له صوت معدود.

المصدر : المصريون