علاء بسيونى: قرار «التصنيفات العمرية» لم يؤثر على «رقابة ماسبيرو».. وحماية الأسرة هدفنا
علاء بسيونى: قرار «التصنيفات العمرية» لم يؤثر على «رقابة ماسبيرو».. وحماية الأسرة هدفنا

قال مصدر مسئول داخل الإدارة المركزية للرقابة التليفزيونية بالهيئة الوطنية للإعلام، إن الرقابة لم ترصد حتى الآن أى ملاحظات على الأعمال الدرامية المعروضة على شاشات «ماسبيرو» منذ بداية الموسم الرمضانى، مؤكداً أن قرار حسين زين، رئيس الهيئة، بوضع «التصنيفات العمرية» قبل إذاعة المسلسلات، لم يؤثر على سير العمل داخل الرقابة.

وأضاف أن مسلسلات «ظل الرئيس» لياسر جلال وهنا شيحة، و«إزى الصحة» لأحمد رزق وبيومى فؤاد، و«كلبش» لأمير كرارة، لم تتعرض لـ«مقص الرقابة»، مشيراً إلى أن الأعمال السابق ذكرها لم تتضمن أى إيحاءات أو عبارات غير مألوفة، وتسير فى السياق الدرامى لها دون تجاوزات.

وأوضح المصدر أن الرقابة هى المسئولة عن وضع التصنيف الخاص بكل مسلسل، مؤكداً: «نحن من نحدد الفئة العمرية الملائمة لمشاهدة هذا العمل، وذلك بناءً على مشاهدتنا له كجهة رقابية، وإجازة العمل رقابياً من جانب المصنفات الفنية بوزارة الثقافة ليس له علاقة بعملنا، لأننا نمثل التليفزيون الرسمى للدولة، وهو ما يستدعى أن تكون الأعمال المعروضة على شاشته فى حدود الضوابط الرقابية المحددة، والتى تتفق مع معايير وأخلاقيات الأسرة المصرية، كما أن الضوابط الرقابية المعمول بها فى (رقابة المصنفات الفنية) تعتمد فى المقام الأول على مشاهدة الأعمال السينمائية وليس التليفزيونية».

وتابع: «العديد من الجهات الإنتاجية لا تلتزم بملاحظات وتعليمات (المصنفات الفنية) وترسل حلقات المسلسلات للفضائيات دون أن تعرض مرة أخرى على (المصنفات)، لهذا نجد الكثير من المشكلات التى تحدث بين الجهات الإنتاجية والمصنفات، مثل الأزمة التى اندلعت خلال اليومين الماضيين حول مسلسل (واحة الغروب)، فيما يخص المشاهد التى تم حذفها فى أول وثانى حلقات المسلسل من قبَل المصنفات الفنية، ولكن الجهة المنتجة لم تلتزم وأرسلت شرائط الحلقات إلى الفضائيات، والقناة هى التى قامت بدور الرقيب وحذفت المشاهد التى تخدش حياء المشاهدين، ولو عرض هذا المسلسل على شاشات ماسبيرو لحذفنا تلك المشاهد دون الرجوع إلى الجهة المنتجة».

من جانبه، أكد علاء بسيونى، نائب رئيس التليفزيون والمشرف العام على «رقابة ماسبيرو»، أن دور الرقابة كما هو ولم يشهد أى تغير بعد قرار الإعلامى حسين زين، رئيس الهيئة، باعتماد قرار التصنيفات العمرية للمسلسلات، مشدداً على أن كل الأعمال الدرامية المعروضة على شاشات الهيئة تعتمد رقابياً قبل العرض، مشيراً إلى أن جميع العاملين داخل الرقابة يقدرون أهمية دورهم، منوهاً بأن أى حلقة ستتضمن ألفاظاً أو إيحاءات غير لائقة،سيتم التعامل معها رقابياً على الفور قبل عرضها على المشاهدين.

وأضاف: «حتى الآن ومع انتهاء الأسبوع الأول من رمضان، لم ترصد الرقابة أى ملاحظات على جميع الحلقات التى عرضت عليها حتى الآن، وذلك لأول مرة منذ سنوات طويلة، كما أن قرار (التصنيفات العمرية) جاء بعد دراسة ومراجعة للمعايير المعمول بها عالمياً، والتى تراعى قيم وعادات المجتمع المصرى، وتؤكد على دور الإعلام الوطنى فى المحافظة على الأسرة، وحمايتها من أى مشاهد تحتوى على عنف أو عبارات حادة».

يذكر أن شاشات الهيئة الوطنية للإعلام تعرض ثمانية مسلسلات درامية مختلفة، هى: «قصر العشاق»، «ظل الرئيس»، «إزى الصحة»، «الزيبق»، «قضاة عظماء»، «الجماعة 2»، «كلبش»، «الحالة ج».

المصدر : الوطن