بالصور.. الآلاف من المصريين يحتفلون بـ"30 يونيه" على المكشوف بالأوبرا
بالصور.. الآلاف من المصريين يحتفلون بـ"30 يونيه" على المكشوف بالأوبرا

على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء .. أنا مصر عندي أحب وأجمل الأشياء..  كلمات رددها الشاعر الراحل صلاح جاهين منذ عشرات السنين وتجلت في ملحمة فنية كان بطلها الأول آلاف الجماهير التي احتشدت في المسرح المكشوف بدار الأوبرا حباً في تراب هذا الوطن بعد أن قررت الدكتورة ايناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا فتح الابواب لكل المصريين من مختلف الفئات مجانا احتفالا بالذكرى الرابعة لثورة 30 يونيه، ليتأكد للعالم أجمع أنها ثورة الشعب المصري ومن هنا جاء اختيار شاب وأطفال مركز تنمية المواهب لإقامة الاحتفالية تعبيرا عن قوة مصر بشابها ومستقبلها متمثلا في الاجيال الجديدة باعتبارهم صناع المستقبل.. بدت مظاهر الاحتفال على جدران الأوبرا التي شهدت على أحداث هذه الثورة وتزينت بأعلام مصر معلنة عن بدء الاحتفال الذى شارك فيه 80 طفلا وشابا تتراوح أعمارهم بين 6 و 22 عاما من أبناء المركز تحت إشراف عبد الوهاب السيد وتدريب الأصوات الدكتورة نادية عبد العزيز بقيادة الدكتور محمد عبد الستار و توزيع موسيقى كريم عبد الوهاب بالسلام الوطنى، ثم قدمت مجموعة من الأغاني الوطنية التى تدعم روح الانتماء وتدعو الى البناء والعمل منها ( بسم الله ، حيوا العلم ، البداية ، على باب مصر ، مصر تتحدث عن نفسها ، بلادي مصر ، رايات النصر ، وحياة رب المداين ، يا رحمن ، كل أخ عربي أخي ، عاش ، طوبة فوق طوبة ، يا حبيبتي يا مصر ، فيها حاجه حلوة ، مليون تعظيم سلام ، تعرف تتكلم عربي ، مصر يا أعز الحبايب ). أداء أحمد فريد ، أسماء الدسوقي ، أحمد محمود ، ولاء عبد الرحمن ، أحمد الهواري ، سمر مصطفي ، رحمة مصطفي ، أحمد مجدى ، آية مروان ، آصاله خالد ، مازن محسن أحمد الهوارى وصاحبها مجموعة من الاستعراضات في شكل تابلوهات فنية راقصة لفصول البالية تحت اشراف ممدوح حسن تخللها كلمات لرموز الوطن منهم الشيخ الشعراوي والبابا شنوده وصلاح جاهين عرضت على شاشات بجنبات المسرح تبث رسائل قوية تبرز قيم حب الوطن والخير والجمال .

 

وعقب انتهاء الحفل قالت الدكتورة إيناس عبد الدايم: "إن الهدف الأساسي من إتاحة الحفل بشكل مجاني للجمهور، هو استقطاب جميع فئات الشعب المختلفة، مؤكدة أنه تم اختيار 30 يونيو لأنه ذكرى حدث قام به الشعب نفسه، لذلك لابد وأن يرد إليهم في صورة فن وثقافة" ، مؤكدة أن الحفل استطاع تحقيق هدفه على أكمل وجه، فالجمهور الحاضر يختلف تمامًا عن جمهور الأوبرا المعتاد في بعض حفلاته وظهر بسلوك حضاري وتفاعل مع الفقرات الفنية ، وهو ماتسعى إليه الأوبرا عامة خلال السنوات الأخيرة عن طريق إقامة مهرجانات تحتك بالمواطن البسيط، مثل مهرجان القلعة، وهو ما شجعها ان تدرس خلال الأيام المقبلة إمكانية تقديم حفل مجاني للجمهور بشكل دوري متنظم، على الرغم من كونها تفضل الخروج للناس والشعب وتوصيل الفنون والثقافة إليهم في جميع المحافظات .

المصدر : الوفد