«مولانا» و«شعرى بألوان فرنسية» فى نادى السينما الإفريقية.. غدًا
«مولانا» و«شعرى بألوان فرنسية» فى نادى السينما الإفريقية.. غدًا

يعرض نادى السينما الإفريقية الذى يقيمه مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية الأفلام الفائزة فى الدورة السادسة من المهرجان، وذلك من خلال الأمسية السينمائية التى تقام 7 مساء غد ــ السبت ــ فى قاعة سينما الهناجر بأرض الاوبرا.
تتضمن السهرة عرض فيمين هما «مولانا» من مصر، تأليف ابراهيم عيسى وبطولة عمرو سعد ودرة واحمد مجدى، وإخراج مجدى احمد على، ويدور حول رجل دين يملك نفوذا هائلا فى الإعلام وبين رجال السياسة، حيث يجد نفسه فى شبكة من الصراعات المعقدة بين فقده الجزئى لطفل تأخر إنجابه يعالج فى مصحة خارج الوطن وامرأة فتر حبها مع وطأة الفقد لرباط الأمومة، هناك أيضا مؤسسات تسعى للسيطرة على الشيخ وتوريطه واستغلال نقاط ضعفه من أجل توجيهه لخدمة معاركها، كما يتورط فى حل مشكلة أحد أبناء السلطة.
وفاز الفيلم بجائزتين هما جائزة أحسن فيلم باختيار الجمهور، وجائزة أفضل أسهام فنى لممثل للفنان عمرو سعد.
ومن الكاميرون يعرض الفيلم الروائى القصير «شعرى بألوان فرنسية» إخراج جوزا أنجيمب، والفائز بجائزة النيل الكبرى للأفلام القصيرة.
وتدور أحداثه حول «سينا» الفتاة الكاميرونية ذات السبعة عشر عاما، والتى تعشق فرنسا حيث ولدت ولذلك تتمنى الحصول على الجنسية الفرنسية لكن والدها الكاميرونى يعارض ذلك بشدة.
وتقام ندوة حول فيلم مولانا يديرها الناقد فاروق عبدالخالق بحضور المنتج د. محمد العدل والنجم عمرو سعد، والمخرج أشرف فايق مسئول النشاط السينمائى بصندوق التنمية الثقافية والمخرجة عزة الحسينى مدير المهرجان والسيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان.
نادى السينما الإفريقية أسسه مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية برئاسة السيناريست سيد فؤاد، وبالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية برئاسة د. احمد عواض، افتتحه الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة فى 9 يناير الماضى، ليكون أول نادى للسينما الإفريقية فى القارة السمراء يهدف لفتح نوافذ للفيلم الإفريقى بإنشاء أفرع للنادى فى الدول الإفريقية الشقيقة وكذلك فى محافظات مصر المختلفة.

المصدر : بوابة الشروق