ننشر تفاصيل استشهاد ضابط على يد عامل بكفر الشيخ
ننشر تفاصيل استشهاد ضابط على يد عامل بكفر الشيخ

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن كفر الشيخ، من ضبط مطلق النار على الشهيد النقيب مصطفى سمير بدوى الضابط بمرور كفر الشيخ.

وذكرت مصادر عسكرية بكفر الشيخ، إن المتهم يدعى «ي. أ» 24 سنة عامل، من قرية المنشأة الكبرى مركز قلين.

وأضافت المصادر، أن تفاصيل الجريمة، تعود إلى أنه أثناء وقوف الضابط مع عدد من الضباط وأفراد إدارة المرور، لتسيير الحركة المرورية، نظرًا لوجود زحام كبير فى شارع الخليفة المأمون، مساء أمس الخميس، بسبب افتتاح أحد المحلات ووجود حواجز أسمنتية لكنيسة تقع بنفس الشارع، قام الضابط بفحص سيارة المتهم وسحب رخصته، وأبدى المتهم اعتراضه على سحب الرخصة ونزل من سيارته، قائلا للضابط: «مفيش حد إلا أنا وتسحب رخصته»، ونشب على إثر ذلك مشادة كلامية، قام خلالها المتهم بمغافلة الضابط وسحب سلاحه الميري من الجانب الأيمن، وأطلق عيارين ناريين أحدهما طاش فى الهواء والثاني أصاب الضابط فى صدره فأرداه قتيلًا.

وتابعت المصادر أن المتهم، حاول الفرار إلا أن القوة الأمنية الموجودة بالشارع، تمكنوا من القبض عليه والحصول على السلاح، وتم نقله لأحد المقرات الأمنية، بينما نُقل الضابط للمستشفى العام بكفر الشيخ والذي تبعد 200 متر فقط لمحاولة إنقاذه، ولكنه فارق الحياة فى غرفة العمليات.

وفى سياق آخر، ما زالت النيابة العامة بكفر الشيخ، برئاسة محمد فايد رئيس نيابة البندر، وإشراف المستشار أحمد شطا رئيس النيابة الكلية، تُحقق مع المتهم فيما هو منسوب إليه من اتهامات.

المصدر : الدستور