قابيل: نستعد لبدء تطبيق «الشباك الواحد» بالموانئ المصرية
قابيل: نستعد لبدء تطبيق «الشباك الواحد» بالموانئ المصرية

أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أنه يجري حاليًا الاستعداد لبدء تطبيق منظومة الشباك الواحد بعدد من الموانئ المصرية الرئيسة فى مطلع العام المقبل.

وأضاف أن هناك تنسيقًا مباشرًا بين مختلف الوزارات المعنية؛ لتوفير البنية التحتية للمنظومة، تمهيدًا لإطلاقها وتعميمها على كافة الموانئ المصرية.

وقال قابيل: إن تفعيل هذه المنظومة يعد خطوة مهمة نحو تأهيل مصر للاندماج بشكل أكبر فى منظومة التجارة العالمية، الأمر الذى ينعكس إيجابًا على تجارة مصر الخارجية، وبصفة خاصة لتيسير نفاذ الصادرات المصرية إلى الأسواق الخارجية.

جاء ذلك فى سياق تصريحات الوزير التى أدلى بها خلال الاجتماع الوزاري لمجلس تسيير منظومة التجارة المصرية EgyTrad، والذى عقد بمقر وزارة التجارة والصناعة، بحضور عمرو الجارحي وزير المالية، هشام عرفات وزير النقل، مجدى عبد العزيز رئيس مصلحة الجمارك، إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، وسعيد عبد الله رئيس قطاعى التجارة الخارجية والاتفاقات التجارية، وعدد من ممثلي الجهات المعنية، فى إطار المتابعة الدورية لخطة عمل المجلس واستعراض تطورات الخطوات التنفيذية لتسهيل منظومة التجارة الخارجية المصرية، بما يسهم فى زيادة معدلاتها وتحسين وضع مصر بمؤشرات التصنيف العالمية.

وأشار وزير التجارة والصناعة إلى أنه يجرى حاليًا دراسة إمكانية تقليل الوثائق الخاصة بالاستيراد والتصدير؛ للوصول لنسب الإجراءات العالمية التي تطبقها الاقتصاديات الـ30 الأولى على مستوى العالم، لافتًا إلى ضرورة إنشاء رقم موحد لكل جهة تعمل بقطاع الاستيراد والتصدير؛ لتسهيل الوصول لكافة البيانات المتعلقة بهذه الجهات بصورة سريعة وفعالة.

وأكد قابيل حرص الوزارة على تسهيل وتيسير الإجراءات أمام المصدرين والمستوردين وإزالة كافة المعوقات التي تقف حائلًا أمام انسياب حركة التجارة المصرية الداخلية والخارجية، من خلال سرعة استكمال الخطط الرئيسة للربط الإلكترونى لشبكة التجارة المصرية EgyTrade، والتي تشمل كلًا من الخطة الوطنية للتشريعات، والخطة الوطنية للربط الرقمى، من خلال تنفيذ عدد من خطط التحرك التنفيذية للتصديق الإلكترونى الحكومي – القطاع الخاص، والربط الرقمى لجهات الفحص، إلى جانب استكمال الخطة الوطنية للربط الرقمي للموانئ البحرية.

وشدد الوزير على ضرورة الإسراع بآليات المتابعة والتنفيذ المرحلي لخطة عمل مجلس تسيير منظومة التجارة المصرية EgyTrade، وفقًا للجداول الزمنية الموضوعة، الأمر الذى يسهم فى سرعة استشعار القطاع الخاص للأثر والنتائج للإجراءات والإصلاحات التشريعية والرقمية التي تقوم بها كافة الجهات المعنية فى إطار المجلس، فى تسهيل منظومة التجارة المصرية، وكذا فى تحسين مركز مصر فى مؤشر «التجارة عبر الحدود»، والذى يعد أحد المؤشرات الواردة بتقرير مناخ أنشطة الأعمال الصادر سنويًّا عن مجموعة البنك الدولي، والذى يقيس سهولة الإجراءات واللوائح والقوانين المتعلقة بتسيير التجارة وإقامة الأعمال حول العالم، والفترات الزمنية التي تستغرقها.

ومن جانبه، أوضح الدكتور عمرو الجارحى وزير المالية، أن الوزارة حريصة على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لخفض زمن الإفراج الجمركي واختصار الأوراق والإجراءات بما يتوافق مع المعدلات العالمية، مشيرًا فى هذا الإطار إلى التنسيق الكامل مع وزارتي التجارة والنقل لتفعيل منظومة الربط الرقمى بين كافة الموانئ المصرية، بما يسهم فى تسهيل حركة التجارة الخارجية لمصر.

وأكد هشام عرفات وزير النقل التزام الوزارة بالخطة التنفيذية لتطبيق شبكة EgyTrade داخل الموانئ المصرية، والتى تشمل إجراء الربط الإلكترونى لمعظم المعاملات المينائية والجمركية والرقابية، الأمر الذى سيسهم فى تخفيض عدد المستندات المطلوبة لعملية التصدير والاستيراد وتقليل التكلفة واختصار الوقت، ويضمن سهولة تداول الرسائل المصدرة والمستوردة داخل الموانئ، مع تطبيق كل الإجراءات للتأكد من صحة وسلامة هذه الرسائل، بما ينعكس على تقليل التكلفة النهائية للسلع والمنتجات المصرية وزيادة تنافسيتها داخليا وخارجيا.

المصدر : الدستور