"المركزي السوداني" يعلن عودة المصارف للاندماج في الاقتصاد العالمي
"المركزي السوداني" يعلن عودة المصارف للاندماج في الاقتصاد العالمي

أعلن بنك السودان المركزي، اليوم الجمعة، عودة الجهاز المصرفي المحلّي للاندماج مرة أخرى في الاقتصاد العالمي، عقب قرار رفع العقوبات الإقتصادية الأمريكية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الخارجية الأمريكية، رسميا، رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ 20 عاما. 

وقال محافظ البنك، حازم عبدالقادر، في بيان اطّلعت عليه الأناضول، إنّ "رفع الحظر الاقتصادي سيسهل المعاملات المصرفية مع العالم الخارجي".

وأضاف أن تسهيل المعاملات سيؤمّنه "تيسير انسياب وزيادة موارد النقد الأجنبي والاستثمارات الأجنبية، وتخفيض كلفة التمويل والمعاملات الخارجية، بما ينعكس ايجابا على الاقتصاد السوداني".

وحرمت العقوبات الاقتصادية الجهاز المصرفي السوداني من إجراء تحويلات مالية عبر البنوك الأجنبية، وفرضت غرامات مالية على البنوك المخالفة. 

وفي يناير/ كانون ثاني الماضي، أمر رئيس الولايات المتحدة الأمريكيـة السابق باراك أوباما، برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ 1997. 

لكنه أرجأ دخول القرار حيز التنفيذ حتى يوليو/ تموز من العام ذاته، كمهلة تهدف لـ"تشجيع الحكومة السودانية على المحافظة على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان، ومكافحة الإرهاب". 

وعاد الرئيس الحالي، دونالد ترامب، عندما تولى الحكم، وأرجا رفع تلك العقوبات حتى 12 أكتوبر/تشرين أول المقبل.

المصدر : الصحوة نت