ارتفاع إنتاج "أوبك" إلى أعلى مستوى له في 2017
ارتفاع إنتاج "أوبك" إلى أعلى مستوى له في 2017

اقتصاد

أظهرت نتائج مسح أن إنتاج منظمة "أوبك" من النفط ارتفع في يونيو/حزيران بمقدار 280 ألف برميل يوميا، ووصل إلى أعلى مستوى له في 2017 ، مع استمرار تعافي الإمدادات من نيجيريا وليبيا.

ويأتي ذلك في وقت اتفقت فيه "أوبك" مع منتجين آخرين على خفض الإنتاج لدعم سوق النفط، وساهم التزام السعودية والكويت العالي بقرار التخفيض على إبقاء التزام "أوبك" بالاتفاق الخاص بخفض الإنتاج.

لكن إمدادات النفط الإضافية من نيجيريا وليبيا، المعفاتين من خفض الإنتاج بسبب تضرر إمداداتهما من الصراعات المسلحة داخلهما، تعني أن إنتاج دول "أوبك" ارتفع أكثر من المستوى المستهدف.

يضاف هذا التعافي إلى التحدي الذي تواجهه الجهود، التي تقودها "أوبك" لدعم الأسعار جراء استمرار تخمة المخزونات. وإذا استمر التعافي قد تتزايد الدعوات داخل "أوبك" لإشراك البلدين المعفيين في اتفاق خفض الإنتاج.

 

وكجزء من الاتفاق مع روسيا ودول أخرى أعضاء، تعهدت "أوبك" في البداية بتقليص الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا لمدة 6 أشهر، بدأت في الـ1 من يناير/كانون الثاني الماضي.

وزادت أسعار النفط بعض الشيء، لكن المخزونات الكبيرة وزيادة الإنتاج الأمريكي كبحا المكاسب. ولإعطاء الأسعار المزيد من الدعم قرر المنتجون في مايو/أيار تمديد اتفاق التخفيض حتى مارس/آذار 2018.

ومن المتوقع أن يرتفع إنتاج نيجيريا أكثر في الأسابيع القادمة. ومن المقرر أن تبلغ الصادرات في أغسطس/آب ما لا يقل عن مليوني برميل يوميا، وهو أعلى مستوى في 17 شهرا.

وفي ليبيا، كان الإنتاج أعلى في المتوسط على الرغم من التذبذبات، ويتجاوز الآن المليون برميل يوميا، وهو أعلى مستوى في 4 سنوات. ولا يزال الإنتاج أقل بعض الشيء من 1.6 مليون برميل يوميا، التي كانت تنتجها ليبيا قبل الحرب الأهلية في عام 2011. انتهى29/34ر 

المصدر : موازين نيوز