الوحدة يحسم «الديربي» ب «هاتريك 7» ويبدأ حلم اللقب
الوحدة يحسم «الديربي» ب «هاتريك 7» ويبدأ حلم اللقب

أبوظبي: أحمد السيد

كسب الوحدة الرهان، واقتنص الثلاث نقاط من عقر دار الجزيرة أول من أمس بفوزه عليه 4-2 في مباراة مؤجلة من الجولة 11 من دوري الخليج العربي، لينجح «العنابي» في فك العقدة السابقة، بعدما عجز عن تحقيق أي فوز على ملعب محمد بن زايد منذ 13 سنة.
وكان الوحدة فاز لآخر مرة على الجزيرة في الدوري في 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2005، حين هزم «فخر أبوظبي» وقتها 5-1 وبعدها عجز عن لغة الانتصار.
وكاد «العنابي» يحقق نتيجة عريضة، لتكون امتداداً لفوزه على الجزيرة بستة أهداف دون رد في كأس رئيس الدولة الموسم الماضي، وذلك بعدما تقدم 4-صفر، لكن «فخر أبوظبي» تدارك الأمور بالوقــت المحتسب بدل من ضائع، وتمكن لاعبوه من تسجيل هدفين، بعدما استغلوا حالة التراخي وقلة التركيز في النواحي الدفاعية للضيوف، لينتهي اللقاء المثير بنتيجة 4-2، ويضيّق الوحدة الخناق على الصدارة، بعد أن رفع رصيده إلى 23 نقطة، خلف الوصل والعين اللذين يتقاسمان الصدارة برصيد 25 نقطة لكل منهما.
تعامل الوحدة مع المباراة بهدوء، فقد سبق اللقاء تصريحات مديره الفني ريجيكامب، متحدثاً بعقلانية، وأكد إتمام تحضيراته الميدانية للمباراة على الوجه الأمثل، فيما خسر الجزيرة المباراة قبل دخولها، بالتصريحات النارية التي أطلقها المدرب تين كات والتركيز كثيراً على الإجهاد، وهو ما أخراج اللاعبين من تركيزهم، وبدا من أدائهم في الملعب، وجود خلل ما في النواحي الدفاعية، وعدم استغلال الفرص المؤكدة أمام مرمى الوحدة، وبدا الإجهاد واضحاً على أداء علي مبخوت مهاجم المنتخب الذي دفع به تين كات أساسياً، وقام بسحبه في الشوط الثاني، علماً أن اللاعب خاض 10 مباريات منذ 6 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
وقدّم الوحدة مستوى جيداً معظم فترات اللقاء، فيما كلفت الأخطاء الدفاعية الجزيرة خسارة نقاط المباراة، فنجح تيجالي من التفوق وتسجيل «هاتريك» هو السابع له في مسيرته مع كرة الإمارات، ليرتقي إلى وصافة هدافي البطولة برصيد 11 هدفاً، خلف مهاجم الوصل فابيو ليما الذي يحتل الصدارة برصيد 12 هدفاً.

على خط آخر، كان الهولندي تين كات المدير الفني للجزيرة حزيناً من آثار الخسارة القاسية، واعترف بأن خسارة الديربي، قد تكلف حامل اللقب الخروج من سباق المنافسة على قمة الترتيب، مشيراً إلى صعوبة العودة مرة أخرى، لأن الفارق مع الصدارة أصبح 9 نقاط كاملة.
وأضاف: قدمنا مستوى جيداً في الشوط الأول، كاد يتكلل بالنجاح في حال استغلالنا لفرصتين محققتين أمام مرمى الوحدة، ففي حال تسجيلهما كان الوضع سيكون مختلفاً تماماً.
وأشار إلى أن الخسارة كانت بمثابة إنذار للاعبين وأعضاء الفريق، بضرورة الانتباه وتصحيح الأوضاع خلال الجولات المقبلة.
وقال تين كات: عملنا بشكل جيد طوال الفترة الماضية، وحققنا خلالها إنجازات كبيرة، والخسارة أمام الوحدة كان لا بد أن تأتي لتنذر الجميع بخطورة موقف الفريق، لأن المؤشر ينخفض، ومن الصعب التحدث عن كرة القدم في تلك المواقف الصعبة.
وواصل: من الصعب التحكم أو تغيير عقلية اللاعبين، ولكني لا أبرر الخسارة، التي كانت من الممكن أن تحدث في مباراة حتا أو عجمان، كل ما أستطيع قوله إن الفريق يمر بحالة نفسية سيئة للغاية، نسعى للخروج منها في مرحلة الإياب.
أما الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني للوحدة، فأكد أن الفوز بالديربي على الجزيرة هو نتيجة جيدة ومهمة قبل بداية دور الإياب، مشدداً على ضرورة مواصلة الانتصارات لبلوغ الهدف في النهاية بتحقيق لقب الدوري.
وأشاد ريجيكامب بالأداء الجماعي للفريق الذي ساهم في إيصال المهاجم تيجالي للشباك، كما أثنى على المستوى الذي ظهر به تيجالي وتسجيله هاتريك، مشيراً إلى أن دوره مع الفريق هو تسجيل الأهداف، ونجح في استثمار الفرص التي سنحت بشكل جيد، وسجل 3 أهداف حسمت الأمور بشكل كبير.
وعن استقبال الفريق لهدفين في الدقائق الأخيرة للمباراة قال: لست سعيداً بتلقي هدفين في الدقائق الأخيرة، حيث حدثت حالة من التراخي من جانب اللاعبين، ودائماً ما أشدد عليهم بضرورة التركيز والتعامل بجدية حتى نهاية المباراة، ويتوجب على اللاعبين التفكير جيداً في استقبالنا لهدفين، بعد أداء كان أكثر من رائع، لتجب تكرار ذلك في مباراة أخرى.
وعند سؤاله عن مدى تأثير غيابات الجزيرة في ترجيح كفة الوحدة في الديربي، قال: لا يمكنني الحديث حول هذا الأمر، فالأجدر بالحديث حول هذا الموضوع هو مدرب الجزيرة، وبدورنا افتقدنا جهود 4 لاعبين، وهم إسماعيل مطر، ومراد باتنا، وسلطان الغافري وحمدان الكمالي، وعلى الرغم من الظروف إلا أننا لم نبد اعتراضنا على شيء، وتعاملنا جيداً مع اللقاء وخرجنا بالمطلوب.

«المحترفين» تكرم تيجالي

كرمت لجنة دوري المحترفين هداف فريق الوحدة تيجالي، لتسجيله «هاتريك»، وأهدى ممثل اللجنة للنجم الأرجنتيني كرة المباراة، تقديراً للمجهود الكبير الذي بذله وتسجيله ثلاثة أهداف.
وكانت لجنة دوري المحترفين قد أطلقت مبادرة (الهدافين) منذ الموسم الماضي لتكريم اللاعب الذي يسجل 3 أهداف أو أكثر في أي مباراة. يذكر أن تيجالي سجل في مرمى الجزيرة «الهاتريك» رقم 7 منذ انضمامه للوحدة عام 2013، بعدما كان سجل سابقاً ثلاثة أهداف في مرمى كل من النصر «مرتين» والشارقة والشعب ودبا الفجيرة وعجمان.

تيجالي: أطمح لتحقيق لقب الدوري مع الوحدة

أكد الأرجنتيني سيباستيان تيجالي، صاحب هاتريك الوحدة، أن الفريق أدى جيداً في الشوط الأول، ومع بداية الشوط الثاني، حيث نجح في تسجيل 4 أهداف، قبل هبوط المستوى، وتقليص الجزيرة الفارق بتسجيله هدفين في الدقائق الأخيرة.
وأضاف: نجحنا في إيقاف مفاتيح لعب الجزيرة، وكل لاعبي الوحدة قدموا أداء متميزاً، حيث يشهد مستوى الفريق تصاعداً من مباراة لأخرى. وتابع: ساهم الفوز في تضييق فارق الصدارة إلى نقطتين، وأتمنى أن تكون بداية جيدة لنا في عام 2018، وتمنحنا الثقة في المباريات المقبلة بالدور الثاني للمسابقة. وأشار إلى رغبته في تحقيق لقب الدوري مع الوحدة، أكثر من رغبته في تحقيق أي لقب شخصي، سواء الهداف أو أفضل لاعب أجنبي، مبيناً أن الجمع بين البطولة والألقاب الشخصية سيكون أمراً مميزاً.
وقال تيجالي: الوحدة في صلب المنافسة على اللقب، فأصبح الفارق نقطتين فقط، ويمكننا الوصول للقمة بشرط مواصلة نفس الأداء القوي وتحقيق الفوز في المباريات المقبلة.

المصدر : الخليج