صدارة الوصل تنزف النقاط.. وحتا يواصل رحلة الصعود للقمة
صدارة الوصل تنزف النقاط.. وحتا يواصل رحلة الصعود للقمة

حتا: مصعب الفكي

ضرب الإعصار الحتاوي صدارة الوصل في الدقيقة 90، ليخطف أصحاب الأرض نقطة من صاحب المركز الأول بالتعادل 2-2 في المباراة، التي جرت بين الفريقين على ملعب حمدان بن راشد.
المباراة في المجمل كانت ممتعة للجماهير، وقدم الفريقان أداء مميزاً، خاصة من جانب حتا الذي ظل لاعبوه في كامل تركيزهم حتى الدقائق الأخيرة واستطاعوا أن يدركوا التعادل عبر فرناندو جابرييل، كما نجح حتا في الحد من خطورة لاعبي الوصل ولعب بدفاع المنطقة مع رقابة لصيقة على فابيو دي ليما وكايو، والاعتماد على الهجمات المرتدة بواسطة فرناندو وروزا اللذين سجلا هدفي حتا.
وأدى دفاع حتا بشكل مميز بينما غاب التركيز عن لاعبي دفاع الوصل خاصة سالم العزيزي الذي ارتكب العديد من الأخطاء كان يمكن أن تكلف الوصل الكثير.
ولم تخرج جماهير حتا سعيدة بالتعادل على عكس المتوقع بل كان لديها ثقة أن فريقه كان يستحق الفوز، خاصة أن الفريق أضاع العديد من الفرص أمام مرمى الحارس سلطان المنذري، ولم تكن الجماهير راضية عن أداء حكم اللقاء خاصة فيما يتعلق بعدم إيقافه للعب عندما كان اللاعب ادريان على الأرض ورفض لاعبو الوصل إخراج الكرة في مشهد لم يكن مألوفاً في الملاعب الإماراتية ونتج عن ذلك الهدف الثاني للوصل، وكان الأمر تكرر قبلها أيضا عندما كان لاعب حتا عبد الله علي ملقى على الأرض مما وضع علامة استفهام كبيرة حول قواعد اللعب النظيف.
وأفسد حتا فرحة الوصل الذي احتفل بمعادلته لرقم الجزيرة الذي حققه عام 2011 بعدم الخسارة في 25 مباراة توالياً في كافة المسابقات.
ومنذ خسارته أمام الجزيرة 2-3 في 13 يناير/كانون الثاني 2017 في المرحلة الرابعة عشرة الموسم الماضي، لم يتعرض الوصل لأي هزيمة في أخر 25 مباراة بينها 22 في الدوري و3 في كأس الخليج العربي.
من ناحيـته، أكد الأرجنتيني أروابارينا مدرب الوصل أن المباراة كانت ممتعة من الطرفين وأن الجمهور استمتع بلقاء رفيع المستوى وقال: لكن كان لدينا أخطاء وكذلك كان هناك أخطاء من فريق حتا، استحوذنا على الكرة في معظم فترات المباراة واعتمد المنافس على الهجمات المرتدة وكان مهاجمهم روزا فاعلاً في المقدمة واستغل خطأ من مدافعنا وسجل الهدف الأول لحتا، لكننا عدنا بسرعة في المباراة وسجلنا التعادل.
وأضاف: في الحصة الثانية تبادلنا الهجمات وسيطرنا على مجريات المباراة وسجلنا هدف التقدم واستطعنا أن نحافظ عليه حتى قرب نهاية المباراة، لكن للأسف سجل حتا التعادل بالوقــت القاتل، أهنئ اللاعبين على الأداء في المباراة، كنا نطمح لنتيجة أفضل، لكنها كرة القدم وعلينا تقبل الأمر، يجب ألا نقف كثيراً عند خسارتنا لنقطتين في المباراة، علينا مواصلة العمل في الفترة المقبلة وأن نستعد جيداً للمباراة المقبلة في الدوري. وأضاف: بشكل عام أنا راض عن أداء اللاعبين، أحسست ببعض المرارة عندما سجل حتا هدف التعادل في آخر دقيقة بالمباراة، فريقنا جيد، لكن لا أريد أن نفرط في الثقة ونتطلع لنتائج أفضل في البطولة.
وعن عدم إخراج لاعبي الوصل الكرة عندما كان لاعبو حتا ملقين على أرض الملعب للإصابة وتكرر الأمر مرتين قال: الأمر عادي وأنا أشاهد الدوري الأرجنتيني وتحدث هذه الأشياء الأمر يرجع للاعبين والحكم لم يوقف المباراة، ربما كان لاعبونا يستعجلون الفوز وتسجيل هدف الأمان، وفي إحدى المرتين كان لاعبونا في حيرة هل يخرجوا الكرة أم لا وضح ذلك من تمريراتهم، ربما أغضب هذا التصرف لاعبو حتا.
من ناحيـته، أوضح نزار محروس مدرب حتا أن فريقه عاد في المباراة وخرج بنقطة رغم أنه كان يمكن أن يخرج بالنقاط كاملة وقال عقب اللقاء: كنا ندرك أننا نواجه فريقاً كبيراً ويتصدر المنافسة ويملك عناصر مميزة، لكن لاعبينا استطاعوا الحد من خطورة الثنائي فابيو وليما، تفوق الوصل في بعض أوقات المباراة، لكن استغل لاعبونا أخطاء لاعبي دفاع الوصل وسجلوا هدفين وكان من الممكن أن يسجلوا أكثر لولا التسرع في بعض الكرات، كنا نمني النفس أن نسجل أول فوز على ملعبنا، لكن التعادل مع فريق كبير مثل الوصل أمر جيد وأنصف فريقنا الذي قاتل في المباراة بشكل جيد واستحق أكثر من نقطة، لكن هذه هي كرة القدم.
وعن تلقي عدد من لاعبيه بطاقات ملونة خلال المباراة قال: نعم إنها نقطة سلبية سنخسر الحارس عبيد ريحان في المباراة المقبلة وكذلك أدريان بعد تلقيه البطاقة الثانية، اعتقد أن الهدف الثاني الذي سجله الوصل ساهم في توتر اللاعبين، خاصة أنه جاء عندما كان أحد لاعبينا ملقى على أرضية الملعب مصاباً، لا نبرر البطاقات، لكن كان هناك استفزاز من لاعبي الوصل.
وأكد محروس أن الفريق ما زال يحتاج إلى الكثير من العمل مع وجود أخطاء عديدة يجب معالجتها قبل المرحلة المقبلة. وأضاف: ما زالت عقلية اللاعب العربي تنقصها الاحترافية، بعد أي فوز نضطر للتعايش معه لحظة بلحظة لأننا نخشى من الاستهتار.
شكوك حول استمرار الميداني
تحوم الشكوك حول استمرار السوري عمرو الميداني مع حتا، ويتلقى مدافع «الإعصار» العلاج من الإصابة التي لحقت به مؤخراً، ولم يشارك مع الفريق كثيراً خلال الفترة الماضية وكان أصيب قبل بداية الموسم إلا أن إدارة النادي تمسكت به لمستواه المميز والذي قاد منتخب بلاده إلى الملحق المؤهل لنهائيات كأس العالم قبل الخروج عقب الخسارة من أستراليا.
وتنتظر إدارة الفريق التقرير الطبي لحالة اللاعب وكذلك تقرير المدرب محروس حول اللاعب لتقرر استمراره من عدمه لكن حظوظه تبدو قليلة بالاستمرار مع «الإعصار».
ليما: نتيجة سيئة
قال البرازيلي فابيو دي ليما إن النتيجة ليست جيدة للوصل، مشيراً إلى أن فريقه حضر إلى حتا للعودة بنقاط المباراة، وقال: في سباق الصدارة كان علينا أن نحصد نقاط المباراة ولكن المنافس استغل أخطاءنا وحقق التعادل، سجلوا أولاً لكننا عدنا في المباراة وتقدمنا ولكن للأسف لم نحافظ على التقدم حتى آخر المباراة.
وأضاف: نعم عانينا في آخر مباراتين أمام عجمان رغم الفوز وأمام حتا كذلك، المباراة المقبلة لن تكون سهلة أمام شباب الأهلي، وعلينا معالجة الأخطاء وتحقيق نتيجة إيجابية حتى نواصل الصدارة.
أدريان يغادر إلى ألمانيا
يغادر الروماني ادريان روبوتان لاعب حتا إلى ألمانيا للعلاج من آلام في الرقبة خاصة وأنه لن يشارك في المباراة المقبلة في الدوري أمام عجمان للإيقاف، وأوضح اللاعب أنه سيقابل طبيباً مختصاً في عيادة نادي شتوتجارت الألماني الأسبوع المقبل للاطمئنان على الإصابة.
التعادل الرابع للوصل
يعد التعادل مع حتا هو الرابع للوصل هذا الموسم، حيث سبق أن حقق التعادل في افتتاح الموسم أمام العين 2-2، ثم أمام الجزيرة صفر-صفر في الجولة الخامسة، وعجمان 2-2 في الجولة التاسعة.
والمفارقة أن نتيجة 2- 2 تكررت في ثلاثة تعادلات للوصل.
عبيد ريحان: استحققت الطرد
قال عبيد ريحان حارس فريق حتا إنه كان يستحق الطرد الذي حصل عليه في نهاية دقائق المباراة، مبيناً أن أجواء اللقاء ساهمت في خروجه عن طوره واحتجاجه على الحكم الذي منحه البطاقة الحمراء.
وأفاد ريحان أن حتا كان يطمح للفوز ولم يلعب للتعادل وقال: قبل المباراة كان طموحنا الفوز، نعرف أن الوصل فريق كبير ولكن أردنا أن نبرهن لهم أننا أيضا فريق كبير ولدينا القدرة على الفوز على الفرق الكبيرة، وعموما التعادل ليس سيئاً.
عبد الله علي: لاعبو الوصل لم يطبقوا «اللعب النظيف»
قال عبدالله علي لاعب حتا إنه كان على لاعبي الوصل إخراج الكرة عندما كان هو ملقى على الأرض للإصابة، مبيناً أن ذلك يعتبر من قوانين «اللعب النظيف»، مشيراً إلى أن الأمر لو حدث مع أحد لاعبي الوصل فسيقوم لاعبو حتا بإخراج الكرة.
وقال: الوصل فريق كبير وكان يجب أن يتحلى لاعبوه بالأخلاق الرياضية، ليس شرطا أن يخرجوا الكرة، ولكن ذلك من الأخلاق الرياضية. وأضاف: قدمنا أداء جيدا وما كنا نريده من المباراة حصلنا عليه رغم أننا كنا نطمح للفوز ولكن نقطة من المتصدر ليست بالأمر السيئ.
وأفاد عبدالله علي أن فريقه حد من خطورة الثلاثي البرازيلي في فريق الوصل وشكر زملاءه اللاعبين على الأداء المميز في المباراة، مبينا أن حتا يتطلع لتحقيق نتائج أفضل في المرحلة المقبلة.
كايو: لم نبدأ المباراة بشكل جيد
قال البرازيلي كايو إن فريقه لم يبدأ المباراة بشكل جيد ما جعل حتا يسجل أولاً، مبيناً أن التركيز غاب عن اللاعبين في الدقائق الأخيرة ويجب معالجة هذا الأمر حتى لا يتكرر في المباريات المقبلة.
وقال كايو: من الطبيعي ألا أكون سعيداً لأننا كنا قريبين من خطف ثلاث نقاط ولكن المنافس سجل التعادل في آخر دقيقة وهذا أمر وارد في كرة القدم، لم أتفاجأ من أداء المنافس لكنهم لعبوا على أخطائنا ونجحوا في خطف نقطة بين الشوطين تحدثنا عن ضرورة استغلال الركنيات واللعب خلف المدافعين وهذا ما نتج عنه الهدف الثاني، ما زلنا في المقدمة وعلينا مواصلة العمل حتى لا نخسر المزيد من النقاط.

المصدر : الخليج