قمة بين الترجي والفتح الليلة في الطريق إلى النهائي
قمة بين الترجي والفتح الليلة في الطريق إلى النهائي

اعترف معين الشعباني مساعد مدرب الترجي التونسي بتأثر فريقه بخوض قبل نهائي البطولة العربية للأندية لكرة القدم أمام الفتح الرباطي المغربي اليوم الخميس باستاد الإسكندرية بدلاً من برج العرب الذي خاض عليه الفريق مبارياته في دور المجموعات.

وتقام اليوم مباراة قمة مغاربية منتظرة في نصف نهائي البطولة العربية، حيث يعد الترجي والفتح من أقوى فرق البطولة ولم يتعرضا للخسارة في الدور الأول.
وبعكس الترجي لعب الفتح الرباطي مبارياته الثلاث في الدور الأول باستاد الإسكندرية وهو ما يعطيه بعض الأفضلية قبل مواجهة منافسه التونسي.
وقال الشعباني إن الترجي سيخوض مراناً واحداً باستاد الإسكندرية، مضيفًا: «تغيير الملعب قد يؤثر بنا وسنتدرب على ملعب الإسكندرية مرة واحدة وأتمنى أن نتأقلم عليه سريعاً».
وأضاف: «الفتح خاض كل مبارياته في استاد الإسكندرية وهذه أفضلية له لكن يجب أن نتأقلم سريعاً حتى نحقق هدفنا بالفوز والتأهل للنهائي».
وتابع: «مواجهة الفتح قمة بين فريقين كبيرين في شمال إفريقيا ويعرف كل منهما قوة الآخر خاصة أن الفائز سيتأهل للنهائي. اللاعبون يركزون بشدة ولديهم دوافع كبيرة وعقدوا العزم على الفوز لإسعاد جماهيرنا».
وقال إيهاب مباركي لاعب الترجي إن الفريق الذي يسعى لإحراز اللقب عليه الفوز أمام كل منافسيه معترفًا بقوة الفريق المغربي.
من ناحيـته، قال وليد الركراكي مدرب الفتح الرباطي، إنَّ فريقه هدفه التأهل لنهائي البطولة العربية للأندية لكرة القدم رغم صعوبة مواجهة الترجي، الذي يقوده مدرب كبير هو فوزي البنزرتي.
وانتزع الفتح، آخر بطاقات التأهل لنصف النهائي بعدما احتفظ بصدارة المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط بفارق الأهداف عن منافسه العهد اللبناني.
وقال الركراكي: «مواجهة الترجي ليست سهلة، والأندية الأربعة المتأهلة لقبل النهائي جميعها قوية».
وأوضح «البنزرتي مدرب الترجي، صاحب خبرة كبيرة، لكن رغم ذلك نتمنى التأهل للنهائي وتحقيق اللقب لإسعاد الشعب المغربي، وجماهير الفتح».

المصدر : الخليج