عضو بالأسرة الحاكمة يؤسس حزبا معارضا لتميم
عضو بالأسرة الحاكمة يؤسس حزبا معارضا لتميم

سعود بن ناصر آل ثانى لليوم السابع: صمتنا طويلا على ممارسات النظام غير العقلانية.."موزة" الحاكم الفعلى لقطر.. والنظام أنفق 314 مليون ريال على مغردين لضرب مصر والخليج

يوسف أيوب

 

 

أكد الدكتور سعود بن ناصر آل ثانى، عضو الأسرة الحاكمة فى قطر أنه بصدد الإعداد الآن للإعلان عن حزب سياسى معارض لنظام الحكم الحالى فى قطر برئاسة تميم بن حمد، وقال فى تصريحات خاصة لليوم السابع " نحن صمتنا طويلاً على الممارسات غير العقلانيه للنظام فى قطر، ونظراً لما آلت إليه الأمور من مسلك ممنهج نحو شق الصف العربى ، وإجهاض كافة المشروعات الوحدوية، إرتأينا أن نتحدث بلسان الشعب العربى بشكل عام، وعلى وجه الخصوص الشعب القطرى، وسأسعى لتأسيس حزب معارض سيكون مقره لندن " .

 

وكان الدكتور سعود قد وجه ضربة قوية لتميم بن حمد، أمير قطر، أفقدته توازنه، بعدما أصدار بيان اعتذار لدول الخليج ومصر واليمن عما بدر من نظام الحكم فى قطر تجاههم، وقال أن تصرفات النظام القطرى  هى "سياسات تستهدف شق وحدة الصف العربى"، وقال فى البيان "أصالة عن نفسى ونيابة عن الشعب القطرى نتقدم بأسمى آيات الاعتذار لكل من شعب السعودية والإمارات والكويت والبحرين ومصر واليمن وباقى الدول الشقيقة التى طالها الأذى والإساءة من قبل النظام القطرى، علماً بأنه طلب منا أكثر من مرة من قبل مسئولين فى الدولة الانخراط فى حملات الإساءة لهذه الدول ولكننا رفضنا.. وكما نحيطكم علماً بأن الشعب القطرى لا يرتضى السياسات القطرية التى تستهدف شق وحدة الصف العربى، ولكن لا يد لنا فى تغيير هذا الواقع، لذا ارتأينا أن نسطر البيان لماثل ليكون بمثابة "صك براءة ذمه" عن كافة ممارسات النظام وأساءاته".

أعتذار الشيخ سعود للسعودية والأمارات

أعتذار الشيخ سعود للسعودية والأمارات

 

رسالة من الشيخ سعود لرئيس وزراء قطر

رسالة من الشيخ سعود لرئيس وزراء قطر

وأضاف الشيخ سعود " علمت من مستشار سابق للأمير أن الديوان أنفق ما يقرب من 314 مليون و200 ألف ريال قطرى لدعم المغردين لضرب مصر والسعودية والامارات واليمن"، ولفت إلى أنه كشف فى أحد تغريداته لما يتقاضاه يوسف القرضاوى من نظام الحكم فى قطر للدفاع عنهم، ولم يستطع القرضاوى أن يخرج لينفى صحة ما تم نشره .

كشف حساب للقرضاوى نشره الشيخ سعود على تويتر

كشف حساب للقرضاوى نشره الشيخ سعود على تويتر

وتحدث الشيخ سعود عن عزمى بشارة، عضو الكنيست الإسرائيلى السابق وارتباطه بالديوان الأميرى القطرى، وقال أن بشارة " تم تعيينه مستشار فى الديوان الاميرى وهى خطوة نحو التصعيد من جانب النظام القطرى"، مشيراً إلى أن نظام تميم أبرم تحالف مع إيران مفاده ان إيران ستقوم بإسقاط العواصم الخليجية وبعدها ستجعل قطر هي سيدة الموقف

 

ورداً على سؤال حول أن كان فرع "أحمد بن على" سيكون له تحرك أخر مستقبلاً ضد تميم، قال الشيخ سعود بن ناصر، أنهم لن يستسلموا وسيواصلوا معارضتهم لنظام تميم، مشيراً إلى وجود " بعض الترتيبات مع اقطاب المعارضة من الاسرة وعلى رأسهم الشيخ عبد العزيز بن خليفة آل ثانى، وهو عم والد الامير الحالي تميم، ومقيم فى جنيف حاليا".

 

وأكد الشيخ سعود على أن الوضع فى الدوحة صعب، وقال أن تميم يحكم بقبضة حديدية مثل الإتحاد السوفيتى، وقال " هناك وسائل قمعية تمارس فى قطر ضد المعارضين لم تمارس حتى فى عهد النازية، لذلك فأن صوت المعارضة يبدو خافتاً خاصة فى الداخل، لذلك فأن الحل يكون بتحرك المعارضة القطرية فى الخارج".

 

المصدر : الموجز