المعارضة السورية تطالب الأمم المتحدة بالضغط على دمشق لتطبيق الانتقال السياسي
المعارضة السورية تطالب الأمم المتحدة بالضغط على دمشق لتطبيق الانتقال السياسي

عربية ودولية

أعرب وفد الهيئة التفاوضية للمعارضة السورية لدى مفاوضات جنيف عن جاهزيته خوض مباحثات مباشرة مع الحكومة، وطالب الأمم المتحدة بالضغط على دمشق بهدف تطبيق الانتقال السياسي.

وأبلغت بعثة هيئة التفاوض وسائل الإعلام اليوم الجمعة بأنها عقدت مساء أمس لقاء مع مجموعة كبيرة من الدبلوماسيين الأجانب وممثلي "الدول الداعمة للشعب السوري" بهدف بحث تطورات العملية التفاوضية الجارية حاليا في جنيف.

وأكد رئيس الهيئة نصر الحريري جاهزية وفده الكاملة لخوض مفاوضات مباشرة مع ممثلي الحكومة، داعيا الأمم المتحدة إلى الضغط على دمشق "للانخراط في تلك العملية بأقرب وقت ممكن وتطبيق القرارات الدولية وصولا إلى الانتقال السياسي".

وشدد الحريري على أن وفده يمثل جميع أطياف المعارضة، وتابع: "يجب أن تتوقف لعبة المعارضات التي يقوم بها النظام".

وأشاد الحريري بالجهود المبذولة من قبل المجتمع الدولي بهدف المضي قدما في العملية السياسية والتي أحبطت حسب قوله محاولات الحكومة لإفشال التسوية.

من جانبه، اتهم المتحدث الرسمي باسم وفد المعارضة يحيى العريضي الحكومة السورية بالاستمرار في تجاهل العملية السياسية والتركيز على استخدام العنف ضد المدنيين، قائلا إن هذه الأساليب أودت بأرواح مئات القتلى في غوطة دمشق الشرقية.

وتابع المتحدث أن وقف تلك الجرائم هو مسؤولية الجميع، مضيفا أن الطريق لإنجاز الحل السياسي هو وقف إطلاق النار والقصف وإدخال المساعدات الإنسانية للمحتاجين مع رفع الحصار عن المناطق المحاصرة.

وورد هذا الخبر في وقت أعلن فيه رئيس الوفد الحكومي السوري إلى جنيف بشار الجعفري عن رفض وفده خوض أي مفاوضات مباشرة مع المعارضة، مهاجما بتصريحات شديدة اللهجة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.انتهى29 /9ف

المصدر : موازين نيوز