مطالب للأمم المتحدة بالضغط على نظام الأسد للانتقال السياسي
مطالب للأمم المتحدة بالضغط على نظام الأسد للانتقال السياسي

التقت بعثة هيئة التفاوض السورية، مع مجموعة كبيرة من الدبلوماسيين الدوليين وممثلي الدول الداعمة للشعب السوري، مساء أمس الخميس، وبحثا معا تطورات العملية التفاوضية الجارية في جنيف، بحسب بيان صادر عن الائتلاف الوطني السوري تلقت "خبرنــا - الخبر اليقين" نسخة منه.

وأكد رئيس هيئة التفاوض، نصر الحريري، أن المعارضة السورية جاهزة بشكل كامل لخوض مفاوضات مباشرة مع نظام الأسد، مطالبا بقيام الأمم المتحدة بالضغط على النظام للانخراط بتلك العملية بأقرب وقت، وتطبيق القرارات الدولية للوصول إلى الانتقال السياسي.

وقال "الحريري" إن المعارضة السورية لديها وفد موحد يمثل كل أطياف المعارضة، مشددا على أن "لعبة المعارضات التي يقوم بها النظام يجب أن تتوقف".

وتقدم "الحريري" بالشكر لجميع الضيوف، وحثهم على القيام بجهود أكبر للدفع بالعملية السياسية لتطبيق القرارين 2118 و2254، ومنع النظام من محاولات إفشال ذلك.

 

اقرأ أيضا: وفد النظام في جنيف ينسحب ويعلن نهاية جولة المفاوضات

كما تحدث الناطق الرسمي باسم هيئة التفاوض للمعارضة السورية، يحيى العريضي، عن استمرار النظام بتجاهل العملية السياسية، وتركيزه على استخدام العنف ضد المدنيين، كما يحصل في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وهو ما أدى إلى سقوط مئات القتلى.

ولفت إلى أن وقف تلك الجرائم هي مسؤولية الجميع، معتبرا أن "وقف إطلاق النار ووقف القصف، وإيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين مع رفع الحصار عن المناطق المحاصرة، هو الطريق لإنجاز الحل السياسي".

وهنأ الدبلوماسيين وممثلي الدول الصديقة أعضاء هيئة التفاوض على نجاحهم في تشكيل وفد موحد، لافتين إلى أن عملهم الجاد مع فريق الأمم المتحدة في الجولة الحالية سيصب في مصلحة الشعب السوري، ومطالبهم لنيل الحرية والكرامة والديمقراطية. 

المصدر : عربي 21