التيار الديمقراطي ينتقد ظروف سير عملية التسجيل للإنتخابات التشريعية في ألمانيا
التيار الديمقراطي ينتقد ظروف سير عملية التسجيل للإنتخابات التشريعية في ألمانيا

عبر حزب التيار الديمقراطي بألمانيا، عن إنشغاله لظروف سير عملية التسجيل للإنتخابات التشريعية الجزئية في هذا البلد، مؤكدا أنه خلافا لقرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، لم تتمكن القنصليات أمس السبت، من فتح باب التسجيل، ووقع إرجاؤه ليوم الثلاثاء القادم، مما يحرم التونسيين المقيمين بألمانيا من 3 أيام من جملة 7 مخصصة للتسجيل.

ولاحظ الحزب، في بيان له، أنه خلافا لانتخابات 2014 ، فإن عملية التسجيل تتم حصرا في مقر السفارة و القنصليات لا عبر الانترنات، مما يحرم الجالية التونسية بألمانيا من حقهم في التسجيل والانتخاب، منتقدا تعيين هيئة فرعية للانتخابات متكونة من شخصين فقط دون رئيس.
ودعا في هذا الصدد، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى فتح باب التسجيل في القنصليات وعلى الانترنت فورا، و توفير الامكانيات التقنية و البشرية اللازمة لتسهيلها والتمديد في فترة تسجيل الناخبين لتعويض التأخير الحاصل، فضلا عن التأكد من فتح مكاتب إقتراع مماثلة لتلك التي تم فتحها في انتخابات 2014 التشريعية والرئاسية، لتمكين الجالية التونسية في ألمانيا من ممارسة حقها في الإنتخاب. 
يذكر أنه صدر بالرائد الرسمي عدد 191 المؤرخ في 3 أكتوبر 2017 ، أمر رئاسي يتضمن فصلين، ويتعلق بدعوة الناخبين التونسيين المقيمين بألمانيا والمسجلين بها إلى الإنتخابات التشريعية الجزئية أيام 15 و16 و17 ديسمبر 2017.
ويضبط القرار الصادر عن الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، روزنامة الانتخابات التشريعية الجزئية للدائرة الانتخابية للتونسيين المقيمين بألمانيا والمسجلين بها، حيث تفتح مكاتب تسجيل الناخبين التونسيين المقيمين بألمانيا بداية من أمس السبت ويغلق التسجيل يوم الأحد 15 أكتوبر 2017. 
وكان النائب حاتم شهر الدين الفرجاني عن دائرة ألمانيا (مقعد وحيد ) بمجلس نواب الشعب، قد قدم إستقالته من مجلس نواب الشعب، إثر تعيينه كاتب دولة لدى وزير الشؤون الخارجية مكلفا بالدبلوماسية الاقتصادية عقب التحوير الوزاري الأخير لتركيبة الحكومة.

المصدر : جواهر