الأمم المتحدة: عودة نحو 500 ألف نازح إلى ديارهم بسوريا في 2017
الأمم المتحدة: عودة نحو 500 ألف نازح إلى ديارهم بسوريا في 2017

عاد ما يقرب من 500 ألف نازح سوري إلى ديارهم هذا العام، بحسب الأمم المتحدة التي وصفت ذلك بأنه "توجه ملحوظ".

و تقول المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن أكثر من 440 ألف نازح داخل سوريا و 31 ألفا من اللاجئين في الخارج قد عادوا إلى ديارهم.

وقد عاد معظم هؤلاء إلى مناطق في حلب وحماة وحمص ودمشق بهدف الاطمئنان على ممتلكاتهم ومن تبقى من عوائلهم هناك.

لكن المنظمة الأممية حذرت من أن مثل هذه العودة ما زالت محفوفة بالمخاطر فاشتراطات العودة الأمنة الكاملة لم تتحقق بعد على الأرض.

وقال المتحدث باسم المفوضية، أندريه ماهيسيتش، إن المفوضية ترى الآن "توجها ملحوظا للعودة الطوعية إلى سوريا وفي داخلها " في عام 2017.

وأضاف "معظم هؤلاء الناس يعودون لمعرفة أحوال بيوتهم والاطمئنان على أعضاء عوائلهم. وهذا ما نعرفه من بعض الأدلة التي جمعناها".

وخلص ماهيسيتش إلى القول إنه منذ عام 2015 عاد نحو 260 ألف لاجئ إلى سوريا، معظمهم من تركيا.

وشدد على أن المفوضية، واستنادا إلى الاحصاءات الأخيرة، كثفت عملياتها داخل سوريا من أجل معالجة أفضل لحاجات أولئك العائدين الى بيوتهم.

لكنه حذر من أنه على الرغم من الآمال المتزايدة التي تعقد على محادثات السلام في أستانة وجنيف فإن المفوضية "تعتقد أن ظروف العودة للاجئين، من ناحية السلامة و الكرامة الانسانية، لم تتحقق في سوريا بعد".

وقال ماهيسيتش أيضا إن عدد أولئك الذين عادوا ما زال مجرد "كسور" من عديد اللاجئين السوريين في المنطقة المقدر بخمسة ملايين لاجئ.

وقد قالت المفوضية الأسبوع الماضي إن نحو 200 ألف شخص فروا من سوريا في عام 2016.

وتقول المفوضية إنه منذ بدء الصراع في عام 2011 فر 5.5 مليون شخص إلى خارج البلد، ونزح 6.3 مليون شخص بعيدا عن بيوتهم داخل البلاد.

وقتل أكثر من 300 ألف سوري في الحرب الدائرة هناك، منذ تحول حركة الاحتجاجات ضد الحكومة هناك إلى حرب أهلية بين أطراف الصراع المتنازعة في سوريا.

وفي تطورات أخرى في سوريا الجمعة :

  • انسحب مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية من آخر المناطق التي كانوا يسيطرون عليها في محافظة حلب مع مواصلة تقدم القوات الحكومية فيها، بحسب قول المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، بيد أنه لم يتم التأكد من ذلك بشكل مستقل.
  • تقول روسيا إن تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية الذي أكدت فيه أن غاز السارين المحظور قد استخدم في سوريا في أبريل/نيسان، اعتمد على "معلومات مشكوك فيها".

المصدر : بي بي سي BBC Arabic